الشريط الاقتصادي
الرئيسية / اقتصاد زراعي / وفد جزائري يبحث إمكانية إقامة معمل للعصائر وتوضيب الفاكهة..فهل يبصر النور أخيرا؟!

وفد جزائري يبحث إمكانية إقامة معمل للعصائر وتوضيب الفاكهة..فهل يبصر النور أخيرا؟!

بحث وفد من رجال الأعمال الجزائريين مع محافظ اللاذقية ابراهيم خضر السالم اليوم إمكانية إقامة معمل للعصائر وتوضيب الفاكهة الطازجة في المحافظة لتلبية جانب من حاجات السوق المحلية والتصدير للأسواق المجاورة.

 

وأكد السالم استعداد المحافظة لتقديم كل التسهيلات اللازمة لوضع تطلعات رجال الأعمال الجزائريين على أرض الواقع مستعرضا واقع إنتاج الحمضيات في المحافظة وأصنافها وجودتها والكميات المنتجة سنويا إلى جانب التسهيلات الممكن تقديمها لإقامة مشروعهم والنجاح فيه ولا سيما مع قرب مواقع الانتاج من الأرض المقترحة لإقامة المصنع وقربه من المرفأ للتصدير.

 

ودعا السالم الوفد برئاسة صاحبي عثماني من مجمع رويبا لإنتاج العصائر في الجزائر إلى الاطلاع على المنشات القائمة في المحافظة لانتاج العصائر والاراضي الزراعية والمواقع الصناعية في المنطقة الحرة البرية لوضع رؤية شاملة حول آفاق التعاون والفرص التي توفرها المحافظة والظروف الاستثمارية المتاحة منوها بمواقف الحكومة والشعب الجزائري المساندة لسورية في مختلف القضايا ولا سيما في حربها على الإرهاب.

 

من جهته لفت عثماني إلى اهتمام مجموعته كأكبر مجمع في شمال افريقيا بإقامة مصنع اخر في المنطقة وخاصة في سورية لتصدير المنتجات من العصائر والفواكه الطازجة للاسواق المجاورة وتوفيرها في السوق المحلية السورية.

 

وفي تصريح للصحفيين عقب اللقاء لفت عثماني إلى أن زيارته الى سورية مع الوفد المرافق جاءت بعد التسهيلات المقدمة من السفارة السورية بالجزائر وهي بمثابة خطوة عملية كأول رجال أعمال جزائريين في سورية ومن شأنها فتح مجال أوسع أمام رجال أعمال آخرين في قطاعات أخرى وتفعيل التعاون مع رجال اعمال سوريين في الجزائر.

 

من جهته أشار رئيس القطاع الزراعي في اتحاد المصدرين إياد محمد في تصريح مماثل الى أن الوفد اطلع على البيئة الاستثمارية في سورية ولديهم جدية في إقامة مصنع للعصائر مبينا أهمية هذه الخطوة في حال إتمامها في امتصاص الفائض من الإنتاج فضلا عن استفادته من منتج زراعي كامل ومتوافر في سورية.

 

حضر اللقاء أعضاء لجنة تسويق الحمضيات في المحافظة وكل من باديس عثماني وعز الدين شعبان من الوفد الجزائري.

 

من جهة أخرى بحثت لجنة تسويق الحمضيات في المحافظة واقع التسويق والخطط المتبعة لاستكمال تسويق صنفي /اليافاوي والبالنسيا/ عبر المؤءسسة السورية للتجارة بعد وضع التسعيرة المناسبة بما يضمن مصالح الفلاحين.

 

وقررت اللجنة البدء بإستجرار المحصول من الفلاحين اعتبارا من يوم الأحد القادم.

 

ولفت السالم خلال ترؤسه الاجتماع إلى أن الكميات المسوقة تجاوزت 13 ألف طن وقيمتها حوالي 250ر1 مليار ليرة سورية، مشددا على متابعة تسديد أثمان الحمضيات للفلاحين والعدالة في استلام المحصول وتسويقه من الفلاحين حسب الدور.

اقرأ أيضا

انحباس الأمطار ينذر بموسم عطش وجفاف… ماذا عن مكافحة هدر المياه الجوفية وتعديل الخطط الزراعية؟!

سينسيريا ـ خاص   انحباس مطري شهدته سورية خلال الشتاء الحالي لغاية تاريخه، حيث قدرت ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: نعتذر ... لايمكن نسخ النص