الشريط الاقتصادي
الرئيسية / حكوميات / المنتدى السوري- الروسي نهاية شباط القادم

المنتدى السوري- الروسي نهاية شباط القادم

سينسيريا-خاص
برعاية الحكومة الروسية تنظم مدينة موسكو فعاليات “المنتدى السوري -الروسي” يومي 27-28 شباط القادم وذلك بحضور العديد من رجال الأعمال برعاية الحكومة الروسية، حيث سيفتتح هذا الحدث الاقتصادي الهام نائب رئيس الوزراء الروسي “ديمتري راغوزين” فرصة للشركات السورية للتحاور في صياغة آليات العمل الأساسية في الاستثمار وصولاً إلى شراكة استراتيجية بين البلدين وخاصة في سورية، التي تتأهب للبدء بعملية إعادة إعمار. مجلس رجال الأعمال السوري الروسي، الذي يشارك ” ينظم المشاركة السورية في الملتقى، باعتبار أن القطاع الخاص يشكل الأداة التنفيذية لترجمة الاتقاقيات وتوجهات حكومتي البلدين في إطلاق التعاون الثنائي خاصة في مجال الاستثمار ومشاريع إعادة الاعمار والسياحة والصناعة و النقل والنفط غيرها، وهو ما كان قد أكد عليه أمين سر مجلس الوزراء د.قيس خضر، في حديث سابق لتشرين حول دور القطاع الخاص في ترجمة العلاقات الاقتصادية والتبادل التجاري على أرض الواقع. وعن هذا الملتقى الهام، قال سمير حسن رئيس مجلس رجال الأعمال السوري – الروسي، الذي يشارك ولأول مرة كطرف فاعل في اجتماعات ” اللجنة الدائمة بين سورية وروسيا للتعاون التجاري والاقتصادي والعلمي والفني: الملتقى يشكل عتبة مهمة لإطلاق التعاون بين رجال الأعمال من البلدين وخاصة في ظل وجود رعاية واهتمام حكومي بدفع هذا التعاون، نحو أفقه الصحيح بما يخدم عملية التنمية والنمو والبناء في سورية. وبين أن أن رجال الأعمال السوريين يمتلكون الرغبة والاستعداد الكاملين للمشاركة في أي مشاريع تطرح ويجري الاتفاق عليها، ولاسيما في ظل وجود إمكانات مهمة لديهم، ووجود وجود دعم ورعاية حكومية، وبناء عليه سيكون للقطاع الخاص لديه فرصة حقيقية للعمل في سورية وإقامة مشاريع مهمة وذات جدوى عالية وتلبي احتياجات الاقتصاد السوري. وأضاف: يمكن القول بكل ثقة أن رجال الأعمال السوريين مستعدون للدخول في نظراء لنا في القطاع الخاص الروسي، مشيراً إلى أن الطريق بات ممهداً لإطلاق التعاون الاستثماري والاقتصادي بين مكونات القطاع الخاص في البلدين, لذا يتوجب اغتنام فرصة هذه الفرصة للوصول إلى أفضل النتائج وتحقيق الأهداف الموضوعة في سبيل إقامة مشاريع كبرى وفي مختلف القطاعات. وشدد حسن أن سورية تتجه لتكون بلد الفرص الاستثمارية وطالما هناك أولوية للروس في هذه الفرص، فلا بد من استثمارها بالشكل الأنسب على نحو ينهض بالتعاون السوري – الروسي إلى آفاق يطمح لها الطرفين. وقال حسن: نحن اليوم أمام مسؤولية كبيرة لرسم خارطة طريق للتعاون بين القطاع الخاص في البلدين بما يترجم توجهات الرئيسين بشار الاسد وفلاديمير بوتين اللذين أعطيا كل الدعم من أجل بناء علاقات ثنائية رفيعة المستوى” مشيراً إلى أن دعم الحكومة السورية وتشجعيها أي تعاون بين الشركات السورية و الروسية لأنّ ذلك يؤمن النجاح للمشاريع التي يمكن أن تدخل فيها الشركات الروسية. وأكد رئيس مجلس الأعمال السوري الروسي أنه ملتزم بتنفيذ مضمون البروتوكول الأهم والأوسع والأشمل في تاريخ اللجان المشتركة، مع التزام باستثمار هذا الانفتاح الكبير في العلاقات السورية الروسية لاستقطاب الشركات الروسية المهتمة بالعمل والاستثمار في سورية .

اقرأ أيضا

مدير عام الإسكان: المؤسسة أمّنت الأراضي لجميع المكتتبين… وتخصيص 7 آلاف شقة جديدة

أكد مدير عام المؤسسة العامة للإسكان المهندس سهيل عبد اللطيف أن المؤسسة نفذت منذ بداية ...

error: نعتذر ... لايمكن نسخ النص