الشريط الاقتصادي
الرئيسية / أسرة و شباب / عاد المسافرون.. لكن دون حقائبهم!

عاد المسافرون.. لكن دون حقائبهم!

من المعروف لدى الجميع عندما يسافر شخص مصطحباً معه حقائب وأمتعة يعود وفي حوزته كل ما أخذ معه، ولكن ما حدث في إحدى شركات الطيران عكس ذلك فقد عاد المسافرون من دون حقائبهم.

غادرت السيدة ريم دمشق متوجهة إلى الكويت على متن شركة (ف.د)، وبعد خمسين يوماً عادت بالشركة نفسها ووصلت بتاريخ 16/12/2017 لتفاجأ أن حقائبها لم تصل معها، وهذا حال جميع المسافرين بهذه الرحلة الذين فقدوا جميعهم حقائبهم وأمتعتهم.

 

أين الحقائب؟

لدى تواصل المسافرين مع الشركة التي غادروا وعادوا على متنها، ومنهم السيدة ريم لتعرف ما مصير الحقائب كان جواب الشركة إنها ستصل خلال يومين، فالطائرة معطلة في عمان.. مضيفة أنها اتصلت بمطار دمشق الدولي لتعلمهم بالمشكلة التي حصلت معها ومع الركاب، حيث نفى المعنيون في المطار أن تكون لهم أي علاقة، فالمسافرون غادروا وعادوا على متن شركة طيران لها استقلاليتها وهي المسؤولة عن فقدان الحقائب، وحتى هذه الساعة لم يحصل أحد من الركاب على أمتعته، مع العلم أن اليومين اللذين وعدت بهما شركة الطيران لإعادة الحقائب امتدا إلى عشرين يوماً.

 

تهرب واضح

بدورنا اتصلنا بالشركة التي أخذت تتنصل من الموضوع، حيث كان حديثنا في البداية مع الإدارة العامة التي قالت لنا إن مسؤول الشحن هو المعني بقضية الحقائب، والأخير لم ينكر علمه بضياع الحقائب، ولكن لا علاقة له بذلك، حيث يجب أن نتواصل مع مدير العمليات الأرضية (مدير المحطة) الذي بدورنا تواصلنا معه على رقمين، ولكن للأسف الرقم الأول لا يرد، والثاني غير موضوع في الخدمة، وإلى الآن لم نحصل على رد، مع العلم عندما كررنا الاتصالات مرات تفوق العشرين كان جواب السكرتيرة بأن مدير العمليات الأرضية مشغول ولا يستطيع الرد؟ ونحن نضع الأمر بيد الجهات المعنية لعلها تعرف أين حطّت حقائب المسافرين؟

تشرين

اقرأ أيضا

الأول من نوعه في مشافي الدولة.. «المواساة» تطبق مشروع الدور الإلكتروني للمرضى في 33 عيادة تخصصية

كشف مدير عام مشفى المواساة الجامعي عصام الأمين  عن بدء المشفى بتطبيق مشروع خاص بالدور ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: نعتذر ... لايمكن نسخ النص