الشريط الاقتصادي
الرئيسية / إعمار و استثمار / في يوم الزيارة الثالث إلى حلب … استثمار الريف يستحوذ على الحصة الأكبر من اهتمام رئيس الحكومة

في يوم الزيارة الثالث إلى حلب … استثمار الريف يستحوذ على الحصة الأكبر من اهتمام رئيس الحكومة

سينسيريا- خاص

نال الريف  حصة كبيرة من اهتمام رئيس مجلس الوزراء في اليوم الثالث لزيارته إلى حلب، إذا خصيص 17 مليار لإعادة تأهيل منشأت رزاعية للنهوض بواقع القطاع الزراعي في ريف حلب الشرقي، إذ وضع حجر الأساس لإعادة تأهيل معمل اعلاف تل بلاط في منطقة السفيرة وإعادة تأهيل مركز غربلة البذار، وإعادة تأهيل صومعة تل بلاط، وهنا شدد المهندس خميس على إيلاء الحكومة اهتماماً كبيراً في إعادة تأهيل ريف حلب، عبر تقديم كل ما هو مطلوب لتنمية الأرياف من خلال منح كل التسهيلات والدعم من أجل مساعدة أهل حلب وتحسين حياتهم المعيشية، فهم يستحقون أكثر من ذلك بعد صمودهم التاريخي بوجه الإرهاب.

وباعتبار أن ريف حلب الشرقي يعد من أغنى المناطق زراعياً وخاصة الخضار، وجه رئيس مجلس الوزراء بإنشاء معمل للكونسرة بأسرع وقت ممكن بغية استثمار المنتجات الزراعية وتصنيعها بشكل يخدم أهل المنطقة والاقتصاد عموماً.

كما تم إنشاء مشروع ري قرب المحطة الحرارية في السفيرة، من أجل ري الأراضي الزراعية بعد تخريب المجموعات الإرهابية له، متسبين بتوقفه منذ 5 سنوات، ليتم إعادة تأهيله بغية استفادة أهالي المنطقة منه وانعكاس ذلك على الاقتصاد الوطني لاحقاً.

وكان للقطاع العام الصناعي حصة كبيرة من جولة رئيس مجلس الوزراء، حيث قام بجولة ميدانية على ثلاثة معامل هامة هي معمل الكابلات والجرارات ومعمل الزيوت في النيرب، الذي تم إطلاقه بعد توقف دام  ستة أعوام بطاقة 405 طناً من بذور الأقطان، وقد وجه المهندس خميس في إزالة كل المعوقات التي تحول دون تشغيل هذه المعامل والبدء في إقلاعها مع الطلب من وزير الصناعة في إعداد قائمة بأسماء المنشآت قائمة والمتضررة والغير قابلة للتشغيل من أجل تقديم كل الإمكانات المطلوبة لتطويرها وتحويلها إلى معامل رابحة وإغلاق المنشأت الخاسرة والمتوقفة نهائياً والتي يصعب إصلاحها وتشغيلها.

اقرأ أيضا

بمشاركة أكثر 50 شركة ..”بروديكس” يفتتح فعالياته في مدينة المعارض

سينسيريا انطلقت مساء اليوم الأربعاء فعاليات معرص تجهيزات المعامل وتصنيع وبيع خطوط الانتاج (بروديكس 2018) ...

error: نعتذر ... لايمكن نسخ النص