الشريط الاقتصادي
الرئيسية / صادرات / المنتج السوري يقض مضاجع التركي في السوق العراقية ..والبركة بمعرض “صنع في سورية” ببغداد

المنتج السوري يقض مضاجع التركي في السوق العراقية ..والبركة بمعرض “صنع في سورية” ببغداد

تنبئ المؤشرات الراشحة عن معرض البيع المباشر للمنتجات السورية في بغداد بحقبة تصديرية جديدة، قوامها الأساسي استعادة حصة الصادرات السورية في أسواق الدول المستهدفة والتي فقدت خلال سنوات الأزمة من جهة، وتمتين أسس وجود المنتج السوري في هذه الأسواق من جهة ثانية.

لعلّ أبرز مكسب حقّقه هذا المعرض الذي حمل عنوان “صنع في سورية” أن المنتج التركي بدأ يستشعر منافسة نظيره السوري ولو نسبياً في السوق العراقية، إذ سرعان ما أعلنت الحكومة التركية دعماً أكبر لصادراتها لجهة الشحن، فبعد أن كانت تدعم الشحن الجوي بواقع 75 سنتاً للكغ الواحد، سارعت إلى زيادة هذا الدعم بواقع 1.2 دولار للكغ المصدّر إلى العراق، وذلك وفق إعلان نشرته إحدى كبرى شركات الشحن التركية، تضمّن أيضاً عروضاً خاصة للمبيت والإقامة. ويأتي هذا الإعلان –حسب بعض المراقبين- إثر احتدام المنافسة بين المنتج السوري ونظيره التركي، والذي تولّد نتيجة التوجه الحكومي بدعم الشحن الجوي للصادرات السورية.

 

تعزيز

واعتبر مدير عام هيئة دعم وتنمية الإنتاج المحلي والصادرات المهدي الدالي أن هذا الإعلان يعكس حقيقة أن المنتج السوري بدأ يأخذ من حصة وجود المنتج التركي في السوق العراقية، وأضاف الدالي: إن الدعم الحكومي للشحن الجوي للصادرات بدأ يقطف ثماره في السوق العراقية من خلال تعزيز عامل المنافسة لدى المنتج السوري، والذي بدأ يستعيد مكانه في السوق العراقية، مبيناً أن زيارة نحو مليون عراقي لمعرض “صنع في سورية” يدلّ بشكل أو بآخر على أن المنتج السوري قد دخل بيوت شريحة مهمّة من المجتمع العراقي، وهذه خطوة نحو مشروع الحكومة ممثلة بوزارة الاقتصاد بإقامة مول دائم لعرض المنتجات السورية في العراق، منوهاً بأن هذه التجربة ستعمّم لاحقاً في أسواق دول أخرى مستهدفة.

 

البعث

اقرأ أيضا

أكبر معرض للصناعات الغذائية التصديرية أيار المقبل …و800 مستورد من 30 دولة في ضيافته

  يستعد اتحاد المصدرين وغرفة صناعة دمشق وريفها لإقامة أكبر معرض للصناعات الغذائية التصديرية بين ...

error: نعتذر ... لايمكن نسخ النص