الشريط الاقتصادي
الرئيسية / صادرات / سلسلة معارض “صنع في سورية” إلى 8 دول عربية خلال 2018 ..قلعجي: نعمل على وصوله إلى جميع المحافظات

سلسلة معارض “صنع في سورية” إلى 8 دول عربية خلال 2018 ..قلعجي: نعمل على وصوله إلى جميع المحافظات

سينسيريا-مادلين جليس

أكد عضو مجلس إدارة غرفة صناعة دمشق وريفها ورئيس اللجنة المنظمة لمهرجان “صنع في سورية” طلال قلعجي وجود سلسلة من المعارض المزمع إقامتها خلال عام 2018 منها سيكون تخصصي كالمعرض الذي سيقام في شباط القادم والذي سيدعى إليه رجال الأعمال العراقيين والعديد من رجال الأعمال في عدد من الدول الأخرى، إضافة إلى إقامة معرض “صنع في سورية في بغداد أيضاً في آذار المقبل بعد النجاح الكبير الذي حققه بهمة الصناعيين السوريين الذين عرضوا بضائع ذات جودة عالية وسعر منافس أسهمت في استرجاع السوق العراقية مجدداً.

وقال قلعجي في تصريح خاص لـ”سينسيريا”: المعرض سيضم جميع القطاعات (الهندسية والنسيجية والغذائية والكيميائية)، فقد لاقت جميعها اهتمام المستورد والمواطن العراقي العادي وخاصة أن المنتج السوري يعد الأكثر رواجاً وقبولهم لديهم، حيث بين المعرض تعطش السوق العراقية للمنتج السوري بعد انقطاع بسبب ظروف الحرب الإرهابية التي فرضت على البلدين.

وحول التصريحات والأرقام التي أشارت إلى أن المنتجات الغذائية كانت من أكثر المنتجات تواجداً في معرض  “صنع في سورية” ببغداد الذي مازال مستمراً إلى اليوم، فقد أكد قلعجي أن الضعف الذي كان في القطاع الهندسي كان بسبب قلة الشركات الهندسية التي لم تتجاوز الخمس شركات، وأنه تم تخصص الشحن المجاني للقطاع النسيجي ب 2 طن، أما باقي القطاعات (الهندسية والنسيجية والكيميائية) فقد حدد ب 3 طن، بالتالي كان المنتج الغذائي الأكثر تواجداً وحضورا ًفي المعرض، لذا من المتوقع أن تكون منتجاته الأكثر تصديراً إلى السوق العراقية.

أما عن إقامة معرض صنع في سورية في باقي المحافظات السورية أوضح قلعجي أن المفروض أن تقام هذه المعارض في جميع المحافظات، لكن المشكلة في الشركات، التي طلب منها التكثيف وزيادة مجموعاتها من أجل التنقل في عدد من المحافظات خلال وقت قصير وماحدث في مهرجان “صنع في سورية” أن معظم الشركات لديها غروب واحد وهذا ماسبب له جهداً كبيراً وصعوبة في التنقل في عدة أماكن ومحافظات ومن خلال تكثيف المجموعات سيكون من الممكن إقامة ثلاثة معارض في فترة واحدة، إضافة إلى إقامة معرض شهري في دمشق.

وأكد قلعجي أنه سيتم العمل على وصول مهرجان صنع في سورية إلى جميع المحافظات السورية ومنها حمص وحماه ودير الزور وحلب التي لم يكن العمل عليها كبيرا بسبب قلة كوادر الشركات وبالتالي تم الاتجاه إلى المحافظات الأكثر أماناً وسهولة في الوصول.

وحول مهرجان “صنع في سورية” الذي سيقام في الثامن من الشهر الجاري في الجلاء أكد قلعجي أنه سيتضمن احتفالية كبيرة وسيضم جميع القطاعات، مواصلاً النجاح الذي بدأه منذ إطلاقه في دعم المنتجات المحلية وتقديم عروض مناسبة للمواطنين بشكل يسهم في تخفيض الأسعار كنافذة للتدخل الإيجابي في السوق.

وعند سؤاله عن المعارض الخارجية التي ستقام بعد معرض “صنع في سورية” ببغداد أكد أن المعرض المقبل سيكون في لبنان بغية حصول المنتج السوري إلى السوق اللبنانية وبقوة وخاصة أنه يوجد العديد من المنتجات السورية التي تهرب إلى لبنان وتوضع عليها علامات “صنع في لبنان” ومن ثم تباع إلى الدول العربية على أساس أنها لبنانية، المعرض بذلك سيضمن وجود مستودعات للمنتجات السورية تتيح للتاجر أو الصناعي بيع منتجاته في لبنان تحت اسم ” صنع في سورية”.

وأضاف قلعجي: بعد لبنان هناك سلسلة من البلدان التي سيتم التوجه إليها لإقامة المعارض فيها ك ليبيا والجزائر والسودان وسلطنة عمان مع وجود اقتراح لإقامته في الكويت والأردن، الذي يعاني فيه الصناعيين من عدم منح فيز على الرغم من وجود عدد من المطالبات بإقامة مهرجان صنع في سورية في  العاصمة عمّان.

 

اقرأ أيضا

“المعارض” تستعيد نشاطها وتدخل على خط الاستثمار ..كرتلي: 28 معرضاً داخلياً خلال 2018 ..ومشاركة في 4 معارض دولية قريباً

سينسيريا-مادلين جليس كشف فارس كرتلي مدير المؤسسة العامة للمعارض والأسواق الخارجية عن نية المؤسسة توقيع ...

error: نعتذر ... لايمكن نسخ النص