الشريط الاقتصادي
الرئيسية / صادرات / السواح من العراق: دعم قطاع الصناعات الغذائية ومنتجاته الأكثر تصديراً خلال 2018

السواح من العراق: دعم قطاع الصناعات الغذائية ومنتجاته الأكثر تصديراً خلال 2018

سينسيريا- خاص

حقق معرض “صنع في سورية” ببغداد نجاحاً كبيراً بفضل التحالف الاقتصادي ممثلاً باتحاد المصدرين واتحاد غرف التجارة السورية وغرفة صناعة دمشق والدعم الحكومي ممثلاً بوزارة الاقتصاد، ليسهم من خلال المنتجات السورية على اختلاف أنواعها في استعادة السوق العراقية مجدداً وسط تعطش المستوردين والزبائن العراقيين عموماً لدخولها مجدداً نظراً لسعرها المنافس ونوعيتها الجيدة. رئيس اتحاد المصدرين محمد السواح أكد من أرض العراق أن معرض بغداد للبيع المباشر (صنع في سورية) الذي لا يزال مستمرا إلى هذا الوقت، أثبت أهمية قطاع الصناعات الغذائية، التي تصدرت سلعه المرتبة الأولى بين معظم البضائع السورية المعروضة في المعرض، ليأتي بعدها القطاع النسيجي (الألبسة) ثم الصناعات الكيميائية بجميع أنواعها وليليها قطاع الصناعات الهندسية بالمرتبة الرابعة. ولفت السواح أن سورية تتمتع بميزة تنافسية كبيرة جداً بالمنتج الغذائي وخاصة مع توفر المواد الأولية الخاصة بهذه الصناعة محلياً، حيث تتركز 60% من الصناعات الغذائية في دمشق وريفها ونحو 25% منها في الساحل السوري، و15% من هذه الصناعة تتركز في بقية المحافظات، مؤكدا على أهمية إيلاء هذا القطاع أهمية كبيرة من قبل الحكومة لتسهيل أعماله ودعم موارده، حيث من المتوقع أن يحتل المرتبة الأولى تصديرياً في عام 2018 بين معظم القطاعات الصناعية السورية. وشدد السواح أن قطاع الصناعات الغذائية يحمل في جعبته الكثير من السلع المتميزة والمنافسة في الأسواق المحلية والخارجية، كزيت الزيتون والكونسروة، وأجبان وألبان والحلويات وغيرها الكثير من السلع، كما أن هذا القطاع يعتبر استراتيجياً ويرتبط بشكل وثيق بالقطاع الزراعي أي بالفلاحين والعمال، ومن شأن تنمية هذا القطاع ودعمه حكومياً دعم القطاع الزراعي في سورية وجعل الفلاح متمسكا في أرضه ومستمراً في عمله.

اقرأ أيضا

القمح الروسي مقابل تصدير المنتجات الزراعية السورية

تعتزم وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك استيراد القمح الروسي مقابل تصدير الخضار والفواكه إلى روسيا، ...

error: نعتذر ... لايمكن نسخ النص