الشريط الاقتصادي
الرئيسية / تحت الشبهة / 3 أطنان من المواد الغـذائية الفاسدة كانت جـاهزة كوجبات لأهل الحسكة

3 أطنان من المواد الغـذائية الفاسدة كانت جـاهزة كوجبات لأهل الحسكة

بلغت كمية المواد الغذائية واللحوم والمشروبات الفاسدة وغير الصالحة للاستهلاك البشري التي قامت الجهات المعنية في الحسكة بمصادرتها وإتلافها خلال العام الحالي نحو ثلاثة أطنان.

وتشير المعلومات التي زودتنا بها الجهات المعنية في المحافظة إلى أن هذه الكمية تمت مصادرتها في مدينتي الحسكة والقامشلي فقط.

وقال مدير الشؤون الصحية في مجلس مدينة الحسكة الدكتور كبرئيل كورية إن دوريات الرقابة الصحية تمكنت من مصادرة 2570 كغ من المواد الغذائية واللحوم والمشروبات الفاسدة وغير الصالحة للاستهلاك البشري خلال العام الحالي.

أما مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك المهندس إغناطيوس كسبو فقدم لنا معلومات أكثر تفصيلاً, مبيناً أن هناك مواد تمت مصادرتها لكونها منتهية الصلاحية وفاسدة وغير صالحة للاستهلاك البشري، ومواد أخرى تمت مصادرتها بسبب انتهاء صلاحيتها.

ويوضح كسبو أن دوريات الرقابة التموينية صادرت 350 عبوة جبنة مثلثات من ماركة مشهورة بسبب عدم صلاحيتها للاستهلاك البشري وفاسدة. كما صادرت 19 عبوة رب بندورة زنة 4 كغ للعبوة و22 كيس سكاكر للأطفال و19 عبوة مربيات و8 أكياس فاصولياء و9 عبوات كريم شوكولا و25 كيس تمر زنة 1 كغ للكيس بسبب انتهاء صلاحيتها.

ويجمع كورية و كسبو أن بعض هذه المواد مصدره الأسواق المحلية والبعض الآخر أسواق الدول المجاورة كالتمور مثلاً, ويعود سبب فسادها إما لسوء التصنيع وإما لسوء التخزين. ويؤكدان أنه تم إتلاف المواد المصادرة حسب الأصول وتنظيم الضبوط بحق حائزيها واتخاذ كل الإجراءات القانونية بحقهم.

تشرين

اقرأ أيضا

غارقة في دائرة الخسائر والمشاكل المتراكمة…والحكومة لا تزال تطالب بدراسة حول واقع المنشآت الصناعية العامة بحلب؟!

سينسيريا – خاص