الشريط الاقتصادي
الرئيسية / تحت الشبهة / الفروج التركي المهرب يتسلل إلى الأسواق مجدداً!

الفروج التركي المهرب يتسلل إلى الأسواق مجدداً!

عاد الفروج المهرب إلى الواجهة مجدداً، بعد فترة طويلة لم نعد نسمع شيئاً عن هذه الظاهرة التي ربما تحمل لنا خطراً يؤثر في سلامة وصحة المواطن نتيجة عدم مراقبته صحياً، إضافة إلى ضررها على المنتج المحلي، حيث يعاني المربون حسب ادعائهم وجود كثرة في الإنتاج مع انخفاض في الأسعار، ما يلحق خسائر كبيرة بهم ليزيد الطين بلة منافسة منتج آخر غير مراقب صحياً من تركيا بشكل يطرح إشارات استفهام عن كيفية دخوله إلى الأسواق المحلية، وغاية المهربين من ذلك وخاصة في ظل وجود معروض كاف من هذه المادة الأساسية، ولاسيما أنها لا تمتلك أدنى شروط السلامة الصحية.

 

خط أحمر

هذه العودة غير «الميمونة» للفروج المهرب أكدها مصدر في الجمارك رفض التصريح عن اسمه عبر إشارته إلى انتشار ظاهرة الفروج المهرب في الأسواق المحلية مؤخراً، حيث ضبطت الدوريات الجمركية سيارة مملوءة بالفروج المهرب، وقد تم اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة بحق المخالف، لافتاً إلى أن الضابطة الجمركية تعمل على ضبطه قدر الإمكان، باعتبار أن المواد الغذائية تعد خطاً أحمر ويجب اتخاذ كل التدابير لمنع انتشاره لتأثيره على صحة المواطن وسلامته.

 

إخبارية بعودته مجدداً

انتشار الفروج المهرب لم ينفه جمال شعيب معاون وزير التجارة الداخلية، حيث أكد وصول «إخبارية» لوزارة التجارة الداخلية أمس بشأن وجود فروج تركي مهرب في الأسواق يأتي عن طريق حماه لكن مصدره تركي، وبناء على ذلك يقول: وجهنا منذ الصباح الدوريات التموينية في مديريات التجارة الداخلية في دمشق وريفها من أجل التشدد في مراقبة الأسواق، وقد جرى تعزيز الدوريات وانتشارها في أسواق مدينة دمشق وريفها، وتوزيعها على المنافذ في مداخل المدينة من أجل العمل على ضبط هذه الظاهرة الخطيرة، التي قامت الوزارة منذ فترة بضبط 40 طناً منها، لكن في هذه الأيام لم يتم ضبط أي كمية لكن احترازيا ًتم تعزيز الدوريات من أجل مكافحة وجود أي فروج مهرب، لافتاً إلى أن الدوريات تقوم بعملها في الأسواق على نحو طبيعي، وهي قادرة على تمييز الفروج المحلي من المهرب، مبيناً وجود تعاون وتنسيق مع الجمارك لضبط عمليات تهريب هذا المنتج حرصا ًعلى صحة المواطن وسلامته.

وعن العقوبات التي تفرض على المهربين للفروج أكد شعيب أنه عند ضبطه يتم تنظيم الضبط وإحالة المخالف إلى القضاء، علماً أن القانون يفرض عقوبة مشددة تتمثل في فرض غرامة مالية قدرها مليون ليرة، مع السجن مدة عام، كما أن قانون الجمارك يفرض عقوبات أخرى شديدة لردع المهربين عن الاتجار بهذه المادة الغذائية.

تشرين

اقرأ أيضا

آخر أخبـار الجمارك… إعفاء الآمر العام للضابطة الجمركية الإعفاءات تحت أي عنوان.. التهريب أم الفساد؟!

تغيرات بالجملة طالت قطاع الجمارك سواء في الإدارة العامة أو الضابطة الجمركية، خلال الفترة الماضية، ...

error: نعتذر ... لايمكن نسخ النص