الشريط الاقتصادي
الرئيسية / أسرة و شباب / مدراء “الصناعة” تحت اختبار التأهيل والتدريب!

مدراء “الصناعة” تحت اختبار التأهيل والتدريب!

سينسيريا

أوضح مدير الجاهزية في وزارة الصناعة علي يوسف أنه تم تنفيذ خمس دورات شملت الدورة الأولى 33 مديراً عاماً للشركات العامة الصناعية في محافظتي دمشق وريفها، وركزت على القيادة الإدارية وتحليل المشكلات واتخاذ القرارات وجودة الخدمات وتحقيق رضا الموظف والمستفيد من الخدمة وإعداد الهياكل التنظيمية وقراءة القوائم المالية وإعداد دفاتر الشروط.

تأهيل وتدريب المدراء جاء ضمن خطة وزارة الصناعة لتأهيل العاملين لديها في دمشق والمحافظات للمساهمة الفاعلة لإنجاح تطبيق مشروع قياس الإداء الإداري وبالتعاون مع مركز تطوير الإدارة والإنتاجية نفذت برنامجاً تدريبياً شمل في المرحلة الأولى 117  متدرباً من موظفي الفئة الأولى بوزارة الصناعة وجهاتها التابعة.

وبين يوسف أن الدورة الثانية شملت 22 مديراً من المدراء الفرعيين لدى المؤسسات العامة الصناعية، والتي مقرها دمشق وركزت على المحاور السابقة، بينما الدورة الثالثة شملت 25 متدرباً والرابعة 22 متدرباً وكانت موجهة لمعاوني المديرين ورؤساء الدوائر والأقسام والشعب في المؤسسات النسيجية والهندسية والغذائية والكيمائية، أما الدورة الخامسة فقد شملت 15 متدرباً من موظفي الفئة الأولى لدى المؤسسة العامة للإسمنت.

وبحسب يوسف فقد قدم كل مشارك في نهاية كل دورة رؤية ورسالة للجهة التي يديرها أو يعمل بها تتضمن خطة استراتيجية أو مشروعاً تطويرياً لتلك الجهة يطرح فيه رؤيته لكيفية النهوض بتلك الجهة ويستفيد المشاركون من تجارب بعضهم حيث يطرح أحد المتدربين يوم تدريبي تجربة أجراها خلال عمله وتخضع للنقاش من باقي المشاركين بهدف وضع الملاحظات عليها ومناقشتها والاستفادة منها في جهات أخرى.

وتهدف هذه الدورات حسب مدير الجاهزية إلى تبادل الأفكار بين المدربين من جهة والمتدربين من جهة أخرى والاستفادة من تجارب بعضهم وتحفيز التفكير الإيجابي في التصدي للمشكلات التي تعترض سير العمل وإيجاد البدائل والحلول لتلك المشكلات وإيجاد نوع من العلاقة والتواصل بين المديرين من أجل الاستفادة من إمكانيات وطاقات الجهات التي يعملون بها وتوظيفها لتحقيق أهداف وزارة الصناعة في تطوير قدرات الشركات العاملة إنتاجياً وفنياً وتسويقياً .

وبين يوسف أن هذا البرنامج لن يتوقف بل سيستمر عبر لقاءات دورية بين المتدربين لبيان وقياس مدى تحقيق أهداف البرنامج وللوقوف على المشكلات التي حالت دون ذلك ومعالجتها من خلال التواصل المباشر بين المدربين والمتدربين أنفسهم حتى في الإدارة المركزية لافتا إلى أن جميع المقترحات والمشاريع التي تقدم بها المتدربون ستتم دراستها والاستفادة منها.

اقرأ أيضا

الأول من نوعه في مشافي الدولة.. «المواساة» تطبق مشروع الدور الإلكتروني للمرضى في 33 عيادة تخصصية

كشف مدير عام مشفى المواساة الجامعي عصام الأمين  عن بدء المشفى بتطبيق مشروع خاص بالدور ...

error: نعتذر ... لايمكن نسخ النص