الشريط الاقتصادي
الرئيسية / مصارف و مال / انخفاض سعر الصرف الحاد يفرض نفسه على اجتماع تخصصي في بيت الحكومة …ومقترحات لتجنب الصادرات تبعات التراجع المفاجئ

انخفاض سعر الصرف الحاد يفرض نفسه على اجتماع تخصصي في بيت الحكومة …ومقترحات لتجنب الصادرات تبعات التراجع المفاجئ

 

سينسيريا- ناديا سعود
خصص الاجتماع الذي عقده المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء اليوم لمناقشة واقع سعر صرف الليرة أمام العملات الأجنبية وكيفية قيادة السياسة النقدية في المرحلة الحالية والمقبلة وانعكاساته على حركة الاقتصاد و الإنتاج وتجنيب قطاع التصدير تبعاته مع الاستمرار بدعم الشحن “المجاني” للعقود الموقعة سابقا، كما تم الطلب من وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية العمل على وضع مقترحات لدعم المصدرين. وتقرر العمل على إصدار شهادات إيداع بالليرة السورية و بأسعار فائدة مشجعة حيث شكل الاجتماع خطوة حقيقية باتجاه التوافق على دراسة تحريك سعر الفائدة بما يساعد في جذب الإيداعات إلى الجهاز المصرفي السوري
وبين المجتمعون أن من أسباب تحسن الليرة السورية بدء عودة بعض الأرصدة مع عودة المئات من الأفراد والمستثمرين السوريين إلى الوطن وعودة الثروات الطبيعية الرئيسية إلى سيطرة الدولة بعد عمليات التحرير التي قام بها الجيش العربي السوري وخاصة آبار النفط والغاز و زيادة حركة الصادرات من مختلف المنتجات.
كما لعبت عملية تحصيل عشرات المليارات من القروض المتعثرة دورا ايجابيا في تحسن سعر صرف الليرة إلى جانب قرار رفع رأس مال شركات الصرافة ثمانية أضعاف ولجوئها إلى الطلب على الليرة لتغطية هذا الرفع.
ولفت الحضور إلى أن وضع سعر الصرف يخضع لرقابة لصيقة بشكل يومي من قبل الجهات المعنية في الحكومة والمصرف المركزي وتتم متابعته أول بأول.
وكان المصرف المركزي أقدم على تخفيض سعر صرف الدولار لديه صباح اليوم الاثنين إلى 438 ليرة لتقليص الهامش مع السوق السوداء والحد من المضاربات والسيطرة على سعر السوق.
حضر الاجتماع وزيرا المالية و الاقتصاد والتجارة الخارجية والأمين العام لرئاسة مجلس الوزراء وحاكم مصرف سورية المركزي ورئيس هيئة الأوراق المالية والرئيس التنفيذي لسوق دمشق للأوراق المالية.

اقرأ أيضا

اعتماد أسهم زيادة رأسمال بنك سورية الدولي الإسلامي بنسبة 43.29%

  اعتماد أسهم زيادة رأسمال بنك سورية الدولي الإسلامي بنسبة 43.29 سينسيريا حصل بنك سورية ...

error: نعتذر ... لايمكن نسخ النص