الشريط الاقتصادي
الرئيسية / نبض السوق / رغم أسعارها «الفلكية»… الطراطسة يشترون 102 سيارة جديدة خلال العام الحالي

رغم أسعارها «الفلكية»… الطراطسة يشترون 102 سيارة جديدة خلال العام الحالي

قطع حديث وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الشك باليقين ووضع حداً لما يتم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي عن طريقة طرح السيارات الجديدة في الأسواق المحلية ولاسيما الكورية منها جازماً بعدم منح أي إجازة لاستيراد السيارات الجديدة منذ عام 2013, وأن جميع السيارات الجديدة المعروضة في الأسواق «تجميع» لمصانع السيارات المرخصة التي من حقها بحسب القوانين استيراد أجزاء السيارة ومن ثم تجميعها, لكن اللافت في القضية أن استفادة شركات تجميع السيارات من تخفيض الرسوم الجمركية المستحقة عليها 5% فقط باعتبار أن أجزاء السيارة المستوردة مواد أولية تدخل في عملية التصنيع حسب القوانين الجمركية المعمول بها لم تجير لطرح سيارات بأسعار مقبولة كان المواطن ينتظرها على «أحر من الجمر»، فالارتفاع الكبير في أسعار السيارات الجديدة جعلها خارج حسابات أغلبية المواطنين, على الرغم من الميزة السابقة التي ذكرناها حيث تبدأ بسعر 6 ملايين ليرة، وقد تصل إلى أكثر من 13 مليون ليرة، وهي في أغلبيتها إيرانية وصينية المنشأ وحديثاً الكورية, لكن اللافت عجز هذه الشركات عن تحقيق الأهداف التي دفعت الحكومة للسماح لها باستيراد السيارات مجزأة وطرحها في الأسواق الهادفة لكسر أسعار السيارات المستعملة التي جنّ جنونها وإعادة التوازن والعقلانية لأسواق السيارات المنفلتة من كل عقال, لنسأل المعنيين عن التسعير في هذه الشركات عن الرقم الذي ستصل إليه أسعار هذه السيارات في حال تم استيرادها بشكل مباشر ودفع الرسوم الجمركية الحقيقية البالغة أكثر من 40%؟ .

خلافاً للمتوقع انعكاس إيجابي

الغريب أن الأزمة التي تشهدها البلاد انعكست إيجاباً على أسواق السيارات المستعملة في طرطوس حيث تجاوز عدد المكاتب 200 مكتب في دلالة واضحة على ازدهار هذا النشاط التجاري ورصدنا خلال جولتنا على هذه المكاتب عرض سيارات جديدة ومن أنواع وطُرز مختلفة في ظل استهجان أغلبية من التقيناهم من المواطنين للأرقام الفلكية التي وصلت إليها أسعار السيارات الجديدة لتغدو السيارة حلماً للمواطن.

اللافت في الموضوع الأرقام الواردة من مديرية النقل في طرطوس والتي تشير إلى أن عدد السيارات السياحية الخاصة المسجلة حديثاً منذ بداية العام الحالي وحتى نهاية الشهر الماضي 102 مركبة المعدل الوسطي لتكلفة تسجيل السيارة الواحدة 383 ألف ليرة, بينما بلغ العدد الكلي للمركبات المسجلة في المديرية أكثر من 159 ألف مركبة وبلغت الرسوم المستوفاة حتى الشهر الماضي أكثر من ملياري ليرة.

تشرين

 

اقرأ أيضا

تمويل العجز من جيوب المواطنين…مضاعفة ضريبة إعادة الإعمار ستطال الموظفين..فهل سنكون على موعد جديد لرفع الأسعار؟!

سينسيريا ـ خاص   بعد المطالبات العديدة والمتكررة سواء من المواطنين او من أعضاء مجلس ...

error: نعتذر ... لايمكن نسخ النص