الرئيسية / إعمار و استثمار / “الاثنين التأميني”: مشروع التجمع مهم بسبب الحاجة إلى شركات إعادة التأمين

“الاثنين التأميني”: مشروع التجمع مهم بسبب الحاجة إلى شركات إعادة التأمين

 

سينسيريا- مادلين جليس
الندوات التثقيفية التي تقوم بها هيئة الإشراف على التأمين تتسع كل أسبوع لتشمل قطاعات وأنواع التأمين كافة، لكنها لم تقف عند التعريف على عقود التأمين والاستفادة منها، بل امتدت للتعريف بأهمية وضرورة التأمين، حيث أكد وائل الحسن المدرب والاستشاري ومدير عام الشركة الأولى، أن التأمين ضرورة وحاجة في نفس الوقت، فهو حاجة إنسانية لتحمّل أخطار المستقبل، وهو ضرورة في الظروف الحالية التي نمر بها.
وأشار أن هذه الندوات لزيادة التعريف بضرورة التأمين في المجتمع، وهي توازي ما تقوم به هيئة الإشراف على التأمين في نشر الثقافة والوعي التأميني.
وتابع قائلاً: في البداية كان مشروع الثقافة التوعوية التأمينية، عبارة عن ندوات تخصصية تأمينية تناقش مع شركات التأمين والشركة السورية للتأمين، لكننا بعد ذلك قمنا بإجراء استبيان لنتعرف أكثر على الفجوات الموجودة في السوق، ليصبح التركيز على ضرورة وأهمية التأمين سواء للأفراد أو للشركات، أما عن الفجوات الموجودة في القطاع فقد أكد الحسن أنها تتركز على عدم وجود ثقافة وعي تأميني في المجتمع، إضافة إلى نقص القوة الشرائية لمنتجات التأمين، وهذا ما استدعى طرح عقود تأمينية صغيرة، والفجوة الأخيرة هي ضعف التبادل الموجود بين شركات التأمين، إضافة إلى هجرة الكوادر والمحترفين من الشركات، وهذا ما استدعى قيام هيئة الإشراف على التأمين بدورات تخصصية بغية تأهيل كوادرها في مختلف مجالات وأنواع التأمين.
وأكد الحسن على أهمية طرح مشروع تجمع للتأمين بسبب حاجتنا في الفترة الحالية إلى شركات إعادة تأمين، فهي حاجة أساسية للشركات لتنهض بقطاع التأمين، مشيراً أن التجمعات التأمينية تستطيع تحمل الأخطار الكبيرة لذلك نبحث عن معيد التأمين، وقد يكون في المرحلة القادمة وسيط تأمين للمعيد.
وحول عودة شركات إعادة التأمين فقد قال الحسن أنه في السابق كانت عقود تأمين خارجية وكانت لدينا شركة وحيدة ومازالت إلى الآن، هي الاتحاد العربي لشركات التأمين، وهناك سعي لزيادة أعداد الشركاء في قطاع التأمين ويكون هناك تجمع للشركات خاص بها، إضافة إلى وجود شخص خارجي يدعم قطاع التأمين عن طريق إعادة التأمين في الدول الداعمة لسورية.

اقرأ أيضا

“أمية” تنتج 420 ألف غالون وتصنع دهانات جديدة ضد البكتيريا

سينسيريا تمكنت الشركة العامة لصناعة الدهانات والصناعات الكيميائية “أمية” من زيادة نسبة مبيعاتها بعد إدخال ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: نعتذر ... لايمكن نسخ النص