الشريط الاقتصادي
الرئيسية / مصارف و مال / مصرف التوفير: الديون المتعثرة لا تعادل 3% من حجم الإقراض.. و رصيد المكوث سلاح ذو حدين

مصرف التوفير: الديون المتعثرة لا تعادل 3% من حجم الإقراض.. و رصيد المكوث سلاح ذو حدين

سينسيريا- لارا عيزوقي
بلغ حجم الديون المتعثرة في مصرف توفير حوالي 5 مليارات ليرة لعام 2017 منها 329 مليون ليرة سورية في إدلب والرقة ودير الزور، حيث تم تسديد حوالي 175 مليون ليرة سورية حتى تاريخ 18 من الشهري الجاري في المدن الثلاثة المذكورة.

وفي هذا الصدد قال مدير التخطيط في المصرف رائد المقداد لـ سينسيريا: أن حجم الديون المتعثرة لا يعادل 3% من حجم الإقراض، وهذا ما يعد نسبة قليلة بالنسبة لباقي المصارف العامة، ويمكن أن نعتبر مصرف التوفير في آخر القائمة من حيث تعثر الديون، مشيراً إلى الدورالإيجابي الكبير للقانون 26 الذي أصدره الرئيس بشار الأسد في تسوية القروض المتعثرة.
وفي الحديث عن رصيد المكوث الذي طالب فيه مصرف سورية المركزي اعتبر المقداد أن رصيد المكوث سلاح ذو حدين، وذلك قد يكون عقبة كبيرة في طرق المتعاملين من جهة، ومن جهة أخرى يتم سحب الأموال المتداولة ما يحقق تثبيت الأسعار وتثبيت سعر الصرف ما يعود على المواطنين بالفائدة.
وأفاد مدير التخطيط أن المصرف اقترح حلاً ومخرجاً لاشتراط توفر رصيد (المكوث)، عبر تطبيق معيار المكوث لسنة لاحقة بدلاً عن سنة سابقة كما ورد في قرار مجلس النقد والتسليف رقم 52 الخاص بضوابط التسهيلات الائتمانية لدى المصارف العامة، حيث يتم إلزام طالب قرض الدخل المحدود بفتح حسب جاري بمبلغ يعادل قيمة القرض الذي يستحقه العامل وفق الضوابط المحددة لمنح هذه القروض مقسوماً على 20 وعلى ألا يقل عن 10 آلاف ليرة، إضافة لتجميد هذا المبلغ لمدة سنة من تاريخ تنفيذ القرض بحيث لا يسمح للمستفيد من القرض سحب هذه المبلغ إلا بعد مرور فترة سنة، كي تنشتر ثقافة أن يكون المتعامل مودع وليس فقط مقترض، وهذا سيطبق على المقترضين الموظفين والمتقاعدين باستثناء العسكريين.
وفيما يخص الإيداعات والسحوبات بين التوفير أن حجم الإيداعات المصرف بلغت حوالي 99,5 مليار والسحوبات وصلت إلى 96 مليار ليرة في عام 2016 لكن المصرف حقق بعد ذلك نقلة نوعية في عام 2017 بعد ارتفاع حجم إيداعاته إلى 128,7 مليارة ليرة والسحوبات تجاوزت 103,8 مليارة ليرة وبذلك مصرف التوفير قد رفع حجم التداول في هذا العام من 3 مليار تقريباً إلى 24 مليار ليرة.

اقرأ أيضا

المركزي ينفي: لا نتربص بشركات الصرافة ولم نوقف أي شركة عن العمل

سينسيريا -علي محمود جديد