الشريط الاقتصادي
الرئيسية / حكوميات / مزايا تفضيلية للبضائع السورية – الأرمينية

مزايا تفضيلية للبضائع السورية – الأرمينية

بحث وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور محمد سامر الخليل مع سفير أرمينيا في دمشق أرشاك بولاديان العلاقات الاقتصادية الثنائية بين البلدين الصديقين وسبل تعزيزها ورفع سويتها وزيادة مرونة انسياب السلع والبضائع بينهما.

 

وزير الاقتصاد أكد ضرورة تعزيز التبادل التجاري بين سورية وأرمينيا اعتماداً على توليفة المنتجات المؤهلة للانسياب والتواجد في أسواق البلدين، لافتاً إلى أهمية منح بضائع البلدين مزايا تفضيلية كل لدى الأخر تعزيزاً لموقعها في الأسواق، منوهاً باتفاقيتي التعاون التجاري (الموقعة في عام 1992) والتعاون الاقتصادي (الموقعة عام 1995) وضرورة تطويرهما وتفعيلهما.‏

 

كما رحب وزير الاقتصاد بالتعاون مع الجانب الأرميني ولا سيما في المجال الاقتصادي والتجاري وبخاصة أن سورية دخلت مرحلة التعافي والبدء بالنهوض من تداعيات الحرب الإرهابية الشرسة التي شُنَّت عليها، ما يجعل مباشرة الخطوات التنفيذية كسباً للزمن.‏

 

من جانبه أكد السفير الأرميني الاهتمام بالتعاون الاقتصادي مع سورية في كل القطاعات وبالأخص منها الإعمار والترميم، مشدداً على ضرورة تفعيل التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري إلى نسب أعلى معتبراً أن بوادر التعافي بدأت تظهر في سورية عموماً واقتصادها خصوصاً ما يفتح المجال واسعاً لمزيد من التعاون وتقوية العلاقات في كل المجالات.‏

اقرأ أيضا

تثبت العمال المؤقتين وإيجاد آلية دعم للمؤسسات الإنتاجية..خميس: العمل بشكل مكثف لإعادة هيكلة مؤسسات القطاع العام

  سينسيريا – ناديا سعود حول تطوير آلية العمل المشترك لتذليل العقبات والتحديات التي فرضتها ...

error: نعتذر ... لايمكن نسخ النص