الرئيسية / مصارف و مال / مدير المصرف الصناعي: مع استئناف منح القروض سنقول وداعاً للخسائر

مدير المصرف الصناعي: مع استئناف منح القروض سنقول وداعاً للخسائر

سينسيريا- لارا عيزوقي

أكد قاسم زيتون مدير عام المصرف الصناعي أن مجلس إدارة المصرف بالتعاون مع الحكومة وضع خطة لتحصيل الديون المتعثرة التي سببت خسائر للمصرف، منوهاً إلى أن المصرف حصل عام 2014 مليار ونصف، ليرتفع المبلغ إلى مليارين في 2015، بينما وصل إلى مليارين ونصف في العام الفائت، وازداد التحصيل في عام 2017 إلى 4 مليارات حتى هذا التاريخ، ويتوقع المصرف أن يصل مبلغ التحصيل إلى 5 مليارات هذا العام. وقال زيتون في تصريح لـ”سينسيريا”: يعد المصرف الصناعي أقل خسارة من غيره من المصارف، حيث كانت الخسائر أقل من مليار وقد حاولنا تخفيضها تدريجياً، ومن المتوقع هذه السنة أن “نقول وداعاً للخسائر” مع القرب من استئناف الإقراض وتحقيق أرباح أيضاً “. وأوضح مدير المصرف الصناعي أن مراسيم الإعفاء من فوائد التأخير شجعت المتعاملين على تسديد الديون المتراكمة، ما أثر بشكل إيجابي في رفع سيولة المصرف، حيث بلغت سيولة المصرف 40 بالمئة، وهذا يسمح بمعاودة الإقراض، ولكن بانتظار وزارة المالية لاستكمال رأس المال. وفيما يخص ضوابط استئناف القروض التي جاءت في التعليمات التنفيذية لقرار معاودة الإقراض قال زيتون: هي كافية لضمان حق المصرف ومنع تكرار تجربة الديون المتعثرة، على الرغم من أنها تعتبر شديدة”، منوهاً إلى أن حصر استئناف الإقراض بصناعات محددة قد لا يلبي طموح الصناعة المحلية، وغير قادر على النهوض بواقعها، مؤيداً بذلك غرفة صناعة دمشق التي اعتبرت القرار قاصر ولا يلبي حاجة الصناعة المحلية، مرجعاً ذلك إلى وجود أوليات يجب التركيز عليها لكن من المؤكد مع الاستقرار الأمني في البلد وبدء انتهاء ملامح الحرب سيتم توسيع هذا القرار ليشمل كل الصناعات. وعند سؤاله عن عن رصيد المكوث اعتبر زيتون إنه عقبة حقيقية بطريق الإقراض بالرغم من تأييده له، معرباً أن الكتلة النقدية خارج المصرف يجب أن نودعها فيه وهذه ثقافة جديدة لإلزام الناس في التعامل مع المصارف. وفيما يخص مبدأ المشاركة مع الجهات العامة من أجل تحسين السيولة أفاد زيتون أن قانون إحداث المصرف لا يسمح له بالمشاركة لكن رُفع قانون التحديث إلى مصرف سورية المركزي وبقي حتى الآن في مرحلة “سبات”، وحاولنا إحيائه من جديد لكن هناك فكرة جديدة عند الحكومة، فقررنا المضي معها وهي إقامة إدارات مصرفية أشبه بالقطاع الخاص.

اقرأ أيضا

استثناء قروض الدخل المحدود في “التوفير والتسليف” من رصيد المكوث

سينسيريا- ناديا سعود قرر مجلس النقد والتسليف استثناء القروض الشخصية الممنوحة من قبل مصرفي التوفير ...

error: نعتذر ... لايمكن نسخ النص