الشريط الاقتصادي
الرئيسية / نبض السوق / بعد خروجه من قائمة الاستهلاك …انخفاض سعر الفروج المفاجئ  يفرض نفسه وجبة دسمة على موائد السوريين

بعد خروجه من قائمة الاستهلاك …انخفاض سعر الفروج المفاجئ  يفرض نفسه وجبة دسمة على موائد السوريين

سينسيريا- مادلين جليس

 

فجأة من دون سابق إنذار عاد الفروج إلى موائد السوريين، كما خرج فجأة من حساباتها في وقت سابق عند الارتفاع الكبير، حيث أصر برضىً وطيب خاطر منهم على الحضور بكل ثقة في وجباتهم الغذائية، التي افتقدت حتى رائحته مؤخراً، وذلك بسبب انخفاض واضح في سعره أرجعت أسبابه إلى عدة عوامل منها الفروج التركي الذي غزا الأسواق المحلية وكثرة العرض والطلب وغيرها، لكن بمعزل هذه الأسباب التي تعدّ وخاصة الأولى، ظاهرة خطيرة يجب معالجتها، فإن هذا الانخفاض قد ينعكس سلباً على المربين، لكنه يعد خيراً على المستهلكين الذين زادت أعباءهم المعيشية إلى حد لا يطاق، ليجدوا في هذا الانخفاض جائزة يستحقونها بكل جدارة بعد حرمانهم منها لشهور طويلة.

تخوف

“سينسيريا” جالت في الأسواق، وكان لها لقاءات مع المواطنين الذين عبّروا عن آراءهم حول هذا الانخفاض: فقد رأى عاصم المدرس أن هذا الانخفاض لم يأت في وقته المناسب، فقد قال: نحن مشغولون في هذه الفترة بما هو أولى، فتأمين لوازم العيد والمدارس، والمونة، كل هذه الأمور بالنسبة لي ولكل مواطن تقف في الترتيب الأول قبل شراء الفروج، وعلى كل حال فإن هذا الانخفاض كما غيره، ينذر بارتفاعات متتالية في المادة ذاتها.

انخفاض ملغوم

هبة العاملة في مديرية الصحة رأت أن هذا الانخفاض ملغوم، إذا قالت: لا نستطيع أن نرتاح تماما لهذا الانخفاض، فمن المؤكد أن هناك ارتفاعاً كبيراً سيليه، سندفع ثمنه، الحكومة تخفض الأسعار، ثم ترفعها، والدافع الأول لهذا الانخفاض والارتفاع نحن المواطنين، ولكن مع ذلك فحين ترتفع الأسعار  نعمد بكل بساطة إلى حذف الفروج من موائدنا، بغية تدبير أمورنا باعتبار أننا بتنا أخر هم الحكومة،  وهذا ما ذهبت إليه رؤى، حيث رأت أن مادة الفروج كغيرها من المواد، إذ يرتبط تواجدها في الموائد السورية بارتفاع سعرها أو انخفاضه، قائلة: بهذا الانخفاض استطعنا أن نشتري الفروج، ولكن حينما يعود سعره للارتفاع مجدداً حتماً سنلغيه من موائدنا أو نعمل على التقشف في شرائه، والتقليل من تواجده في وجباتنا.

أسباب عدة

العدد الكبير من الباعة وأصحاب المحال رأوا أن ازدياد كمية الفروج المطروح في الأسواق ساهمت بشكل كبير في انخفاض أسعاره إلى الحد الذي وصل إليه حالياً، ومنهم من رأى أن ارتفاع درجات الحرارة قد يكون أحد الأسباب لهذا الانخفاض، فدرجات الحرارة المرتفعة لا تسمح بتخزين كميات كبيرة من الفروج المجمد، وهناك من ذهب منهم إلى أن الفترة التي سبقت هذا الانخفاض شهدت نقص الطلب على مادة الفروج.

 

طرح فائض

مدير مؤسسة الدواجن سراج الخضر، أكد أن انخفاض أسعار الفروج كانت مرتبطة بانخفاض الطلب عليه، بسبب انشغال المواطن بتأمين المستلزمات التي تحتل قائمة أولويات المواطن، من حيث المونة والعيد والمدارس، وهذا ما جعله يضع الفروج في المرحلة الثانية بعد تأمين هذه المتطلّبات، إضافة إلى إنتاج مؤسسة الدواجن من البيض والفروج ثابت، والمبيعات دائماً مرتفعة، ويومياً أعداد كبيرة من المواطنين تصطف بالدور.

وأشار الخضر إلى أن إنتاج المؤسسة من بيض المائدة هذا العام وصل إلى 110 مليون بيضة حتى نهاية شهر آب، و2,5 مليون صوص تربية، و7 مليون بيضة تفريخ.

إغلاق المحلات المخالفة

جمال شعيب معاون وزير التجارة الداخلية أكد على أهمية التعميم الذي أصدرته الوزارة وعممته على كافة المديريات، بضرورة وضع نشرة وتشديد الرقابة على سعر بيع الفروج، كما أكد شعيب أن دوريات مديرية التموين تتابع عملها باستمرار، مع مخالفة كل من لم يلتزم بالأسعار المحددة من قبل النشرات التي تصدرها مديرية التموين، بإغلاق المحل المخالف

المخالفات بالارتفاع

عدي شبلي مدير التموين أشار أن الدوريات التموينية تقوم بعملها على أكمل وجه، من خلال الحملة التموينية التي وجهتها مديرية التموين إلى محال بيع الفروج والشاروما، وقد سجلت منذ عشرة أيام إلى اليوم أكثر من 30 مخالفة، أغلبها يتعلق بارتفاع الأسعار.

يذكر أن متوسط استهلاك الفرد للحوم الدواجن في سورية لايتجاوز 70% من متوسط الاستهلاك العالمي، وهو أقل من 30% من متوسط الاستهلاك في الدول ذات الاستهلاك المرتفع كدول الخليح والولايات المتحدة، وأنه يتم ذبح مايزيد عن 200مليون طير في سورية سنوياً.

اقرأ أيضا

الأسعار تتراجع لـ 20٪ للغذائية و 25٪ للكهربائيات.. انخفاض سعر الـدولار ينعكس علـى الأسواق

يبدو أن نتائج انخفاض الدولار بدأت تتكشف على أرض الواقع في محافظة حماة، ونرجو ملامستها ...

error: نعتذر ... لايمكن نسخ النص