الرئيسية / مصارف و مال / نشرة ربعية لسعر الصرف وأخرى للطيران والجمارك…فما الغاية من إصدارها؟

نشرة ربعية لسعر الصرف وأخرى للطيران والجمارك…فما الغاية من إصدارها؟

أصدر رئيس مجلس الوزراء عماد خميس قراراً نص على قيام مصرف سورية المركزي بإصدار نشرات أسعار صرف وهي النشرة الربعية على أن تصدر بشكل دوري استناداً إلى وسطي الأسعار الواردة في النشرة الرسمية الصادرة عن مصرف سورية المركزي خلال الشهر السابق لتاريخ إصدار كل نشرة.

وتطبق النشرة الربعية الأولى في كل سنة على مدر السنة المالية على عمليات تحويل مخصصات البعثات الدبلوماسية والقنصلية واستحقاقات رؤسائها والعاملين فيها ومن في حكمهم وعلى عمليات تحويل مخصصات الطلاب الوافدين إلى خارج القطر.

وتطبق النشرة الربعية الدورية على عمليات القطع الأجنبي العائدة للجهات والإدارات العامة التي يحددها مصرف سورية المركزي بناء على طلب من تلك الجهات والإدارات ويجوز لمصرف سورية المركزي دون الإخلال بما ورد أعلاه تمديد مدة العمل بهذه النشرة المطبقة على عمليات القطع الأجنبي المذكورة.

كما يصدر مصرف سورية المركزي نشرة الجمارك والطيران، وذلك بشكل نصف شهري على أن تحتسب الأسعار الواردة فيها استناداً إلى وسطي نشرات المصارف والصرافة الصادرة عن مصرف سورية المركزي بشكل يومي وتطبق هذه النشرة عند احتساب المعادل بالليرات السورية لقيمة البضائع المستوردة والمصدرة المحررة بالعمليات الأجنبية، ولاستيفاء المعادل بالليرات السورة للرسوم والضرائب الجمركية ورسم الإنفاق الاستهلاكي ورسم العبور وكافة المعاملات والرسوم والبدلات والتعويضات على اختلاف أنواعها والأجور والغرامات والجزاءات والفوائد ذات العلامة، وتطبق هذه النشرة أيضاً على كافة المعاملات والرسوم والبدلات والتعويضات على اختلاف أنواعها والأجور والغرامات والجزاءات، كما تطبق شركات الطيران أسعار الصرف الواردة في هذه النشرة لأغراض تتضمن تحديد قيمة بطاقات الطيران بالليرات السورية بتاريخ إصدار البطاقة وتقييم مبيعات القطع الأجنبي لديها بالليرة السورية وذلك في معرض احتساب عمولة التدقيق المتوجب تسديدها إلى مصرف سورية المركزي.

ويصدر المركزي التعليمات التنفيذية للقرار ينهى العمل بالقرار رقم 5788 تاريخ 20-12-2006 والقرار رقم 3568 تاريخ 24-12-2013، كما تعتبر جميع القرارات والتعاميم والبلاغات الصادر سابقاً بهذا الخصوص والمخالفة لأحكام هذا القرار معدلة حكماً.

وفي اتصال مع حاكم مصرف سورية المركزي الدكتور دريد درغام أكد أن أهمية هذا القرار تتوضح من خلال تبسيط الإجراءات المتخذة، إضافة إلى توحيد النشرات الخاصة بسعر الصرف بما فيه اختصار تسمياتها التي كانت موضوعة.

اقرأ أيضا

ليرتنا بدولار

لن يكون من اليسير تجاهل الاستحقاق النقدي، وسط زحام أولويات ثقيلة تنطوي بمجملها تحت عنوان ...

error: نعتذر ... لايمكن نسخ النص