الرئيسية / إعمار و استثمار / 52 مليوناً ليرة من استثمارها في البشر…”السياحة” تتجه إلى دعم صناعة التدريب السياحي

52 مليوناً ليرة من استثمارها في البشر…”السياحة” تتجه إلى دعم صناعة التدريب السياحي

ناديا سعود
انطلاقاً من أهمية التدريب والتأهيل في تحسين الأداء والارتقاء بجودة الخدمات السياحية ودعم الموارد البشرية واستثمارها للوصول إلى صناعة سياحية متميزة، عمدت وزارة السياحة إلى استثمار الموارد البشرية بشكل جيد من خلال التدريب المتميز وتوفير المدربين الاختصاصيين والموارد المالية اللازمة.
ويأتي اهتمام وزارة السياحة بتدريب العاملين لرفع كفاءتهم والارتقاء بالعمل السياحي والوصول إلى نتائج مرضية وتقديم خدمة سياحية جيدة، كما تركز الوزارة على التسويق وتطوير المعرفة لجميع العاملين على حد سواء ليستطيعوا القيام بالمهام الموكلة إليهم على أكمل وجه.
ويتم إنفاق إيرادات الدورات والنشاطات التي يقيمها مركز التدريب السياحي والفندقي في موقعه الرئيسي أو في المعاهد والمدارس الفندقية والسياحية بالمحافظات لغاية تطوير لتجهيزات وكافة مستلزمات التدريب في المركز والمدارس والمعاهد المذكورة، ومكافأة القائمين على إنجاز تلك الدورات وتعويضات النقل والانتقال الخاصة بهم، فقد حققت الهيئة العامة للتدريب السياحي والفندقي من بدلات الاشتراك في الدورات التدريبية وفورات بلغت 17 مليون ليرة تهدف وزارة السياحة إلى صرفها في تحسين واقع المعاهد والمدارس الفندقية، كما حقق مركز دمر للتدريب السياحي والفندقي وفورات من إيرادات التعليم الموازي بلغت /35/ مليون ليرة تعمد الوزارة إلى استخدامها في تزويد المركز بالتجهيزات ووسائل التدريب الحديثة وتطوير المناهج ورفعها إلى وزارة المالية لوضع آلية لصرف مبالغ الوفورات المحققة من دورات التدريب السياحي والفندقي في السنوات السابقة وغير المصروفة، ورفعها للعرض على المجلس الأعلى للسياحة لإقرار اللازم بهذا الخصوص.

اقرأ أيضا

إفلاس معلوماتي في “الاثنين التأميني”…. “الإشراف على التأمين” تحرق الطبخة قبل نضوجها!

سينسيريا-مادلين جليس يبدو أن مدير عام هيئة الإشراف على التأمين تراجع عن قراراته بإصدار الإحصائيات ...

error: نعتذر ... لايمكن نسخ النص