الشريط الاقتصادي
الرئيسية / إعمار و استثمار / “التوكيلات الملاحية” تتفوق على نفسها بزيادة إيراداتها 624 مليوناً ليرة

“التوكيلات الملاحية” تتفوق على نفسها بزيادة إيراداتها 624 مليوناً ليرة

تخطّت إيرادات شركة التوكيلات الملاحية مؤشرات خطتها الإنتاجية والمالية الإجمالية عن كامل العام الحالي وبزيادة وصلت نسبتها إلى 145% حتى تاريخه، وذلك مقابل عائدات ناتجة عن تزويد السفن والناقلات بخدمات التوكيل الملاحي.

 

مدير عام الشركة محمد محفوض بيّن أن إجمالي إيرادات وعائدات الشركة بلغ 624 مليون ليرة بزيادة قدرها 189 مليون ليرة عن العائدات والمؤشرات المخطط لها للعام الجاري وقدرها 435 مليون ليرة، مشيراً إلى أن الإنتاجية المنفّذة من البضائع الصادرة والواردة بلغت 978 ألف طن، ووصل العدد الكلي للسفن والناقلات بتوكيل الشركة إلى 193 سفينة وناقلة.

وأوضح محفوض أن شركة التوكيلات الملاحية تستقطب السفن بما تقدّمه من خدمات ملاحية نوعية، لأنّ ما تواجهه الشركة من تحديات في الإمكانات بكل أشكالها ومن تنافسها الطبيعي مع 70 وكالة خاصة، يجعل نوعية وسرعة ودقة ووتيرة تقديم خدمات توكيل السفن عاملاً أساسياً في استقطاب سفن القطاعين العام والخاص على حدّ سواء.

 

وأكد محفوض أن ضعف إمكانات الشركة في حدّه الأدنى، ومع ذلك وضعت الشركة خطة وبرنامج عمل لتفعيل دورها في سوق التوكيل الملاحي، فأثبتت قدرتها على استيعاب حمولات وبضائع القطاع العام، ولم تكتفِ وتقف عند هذا الحدّ بل كثّفت إجراءات سعيها المدروس للحصول على ما يمكن الحصول عليه من حركة بضائع القطاع الخاص عبر متابعة انسيابية حركة هذه البضائع وإثبات القدرة على تقديم الخدمة الملاحية النوعية، وهذا ما انعكس زيادة واضحة في العائدات الاقتصادية والمؤشرات الإنتاجية واستقطاب السفن الواردة إلى المرافئ.

ورأى محفوض في التزايد الإنتاجي الذي حققته شركة التوكيلات رغم ما يواجهها من تحديات المنافسة والإمكانية مؤشراً حقيقياً إيجابياً على فعالية دور الشركة في سوق التوكيل الملاحي، بالمقارنة مع فارق المرونة في أسس وآليات العمل، حيث تضع الشركة كامل طاقتها الفنية والخدمية والإنتاجية لرفد السفن والناقلات بكل خدمات التوكيل الملاحي وبالكفاءة والجودة والسرعة لأجل الوصول إلى أفضل مؤشر في استقطاب السفن بما يعزز ويوسّع حجم عمل الشركة، بالتوازي مع تحقيق الجودة في خدماتها الملاحية، مؤكداً أن الشركة تعوّل على التسهيلات التي تمنحها للناقلين وحصرية نقل بضائع القطاع العام بتوكيل الشركة وتوسيع واستمرار خدماتها على مدار اليوم دون توقّف في تحقيق مؤشرات متميزة في الإنتاجية والإيرادات خلال العام الحالي.

اقرأ أيضا

غرفة صناعة دمشق تضبط ساعتها على وقع الجيش السوري… الدبس: سننظم حملة ممنهجة لإعادة إعمار الصناعة

سينسيريا-لارا عيزوقي على وقع انتصارات الجيش العربي السوري ضبطت غرفة صناعة دمشق ساعتها على وقع ...

error: نعتذر ... لايمكن نسخ النص