الرئيسية / إعمار و استثمار / ترخيص 54 منشآة حرفية وصناعية بتكلفة 1,5 مليار ليرة في حماة

ترخيص 54 منشآة حرفية وصناعية بتكلفة 1,5 مليار ليرة في حماة

سينسيريا- خاص
بكلفة تجاوزت مليار ونصف ليرة تم الترخيص لـ 54 منشأة حرفية وصناعية في حماه خلال النصف الأول، وذلك وفق ما أعلن عنه مدير الصناعة في المحافظة حسين الموسى، موضحاً أن 26 منشأة حرفية من المنشآت المذكورة توزعت بين القطاعات المختلفة ،بحيث بلغت حصة الصناعات الغذائية 13 منشآة، تليها الهندسية ب (7) والكيميائية ب (6) , و برأسمال 645 مليون ليرة و 103 عاملاً ، كما شملت المنشآت أيضا 28 منشاة صناعية برأسمال 900 مليون وعدد عمال 138 عاملاً موزعة على القطاعات الصناعية المختلفة لتكن حصيلة الهندسية 6 منشآت والكيميائية 10 و الغذائية 12، مع الإشارة أن تلك المنشآت قادرة على استيعاب أكثر من 240 عاملاً، وعليه يكون إجمال المنشآت قادر على استيعاب ما يزيد عن 343 عاملاً .
أما فيما يتعلق بالمنشآت الاستثمارية كشف الموسى أنه تم خلال الشهر الماضي منح ترخيصين للمنشآت الاستثمارية وفق أحكام المرسوم /8/ للعام 2017، منوهاً بأن أحدها تم تخصيصه للأدوية البشرية، والثانية لتصنيع نماذج حديثة من المدافىء والحراقات، حيث تتميزتلك المنشآت – حسب الموسى – بأنها تعمل على وقود جديد يتم إنتاجه داخل المنشأة , فهو عبارة عن كبسولات من نشارة الخشب يضاف إليها (البيرين والفيول) بشكل أساسي، إضافة إلى تميز الوقود بأن احتراقه شبه كامل .
وفي السياق ذاته كشف الموسى أنه يتم الترخيص حالياً لمعامل جديدة في المحافظة، يأتي في مقدمتها صناعة البيرة وتجميع مجموعات توليد الطاقة الكهربائية من الطاقة الشمسية،  إضافة إلى إنتاج ألواح بلاستيكية بديلة لمادة البلور، بحيث تضاف تلك الصناعات إلى نظيرتها التقليدية التى تتميز بها المحافظة كصناعة الحجر والرخام الطبيعي والأحذية ويأتي على رأسها صناعة (الايفا – الزيوت والسمون النباتية – الألبان والأجبان ومشتقاتها – المنظفات – الدرجات النارية والسيارات السياحية ).
وأضاف الموسى أنه يتم الاستفادة من مادة البيرين في التدفئة بتصنيعها على شكل قوالب، وسيتم مشاركة عدد من الشركات الصناعية بحماة في معرض دمشق الدولي ومنها شركات الزيوت نباتية والمياه غازية والألبسة وزيت الزيتون والشوكولا، إضافة إلى مواد زينة وتجميل ومنظفات وزعتر وبهارات.

 

اقرأ أيضا

بانتظار الحلول..صناعيو دمشق يفردون أوراق مشاكلهم على طاولة وزير الصناعة …ولغة الوعود المكررة تحضر؟!

  سينسيريا-مادلين جليس فردت أوراق الصناعيين على أوسعها اليوم، ليكون طرح مشكلاتهم هو الجانب الأقوى ...

error: نعتذر ... لايمكن نسخ النص