الشريط الاقتصادي
الرئيسية / مصارف و مال / العقاري ينفي توقف أي من فروعه عن العمل

العقاري ينفي توقف أي من فروعه عن العمل

نفى مصدر مسؤول في المصرف العقاري توقف أي فرع للمصرف عن العمل خلال الأيام القليلة الماضية، مؤكداً أن جميع الفروع تمارس عملها المعتاد، ولم تغلق أبوابها في وجه زبائن المصرف.

وعدّ المصدر أن هناك من يحاول جاهداً تشويه سمعة المصرف بنشر أخبار ومعلومات أقل ما يقال عنها إنها كاذبة وليس لها أساس من الصحة، مستغرباً الطريقة المسيسة التي يتم فيها استهداف مصرف عريق وله باع طويل في خدمة شريحة كبيرة من المواطنين.

وأكد المصدر أن من ينقل معلومات كهذه ويطرحها للرأي العام هدفه في الأساس الثرثرة، التي يهدف منها إلى إحداث ضجيج وصخب للتأثير في عمل مؤسسة وطنية، موضحاً أن فروع المصرف التي قيل إنها توقفت عن العمل خلال الأيام الأربعة الماضية قدمت خدمات لما يزيد على 1000 زبون، كما أن الصرافات الآلية لم تتوقف عن العمل خلال الفترة نفسها، فكيف يتم الحديث عن ذلك التوقف المزعوم، مشيراً إلى أن جميع الموظفين الموطنة رواتبهم لدى العقاري وفروعه جميعها قبضوا مستحقاتهم كالمعتاد، حتى إن إدارة المصرف لم تتلق أي شكاوى من عملاء رفضت أي من الفروع استقبالهم بحجة التوقف.

ولم يخف المصدر أن عمليات تطوير النظام المصرفي لها تأثير في العمل، ولكن ليس بالحجم الذي يؤدي إلى توقف فروع وإغلاق أخرى، لافتاً إلى أن أعمال الترقية للنظام الشبكي بدأت منذ فترة ولم تحدث خلالها توقفات طويلة، ناهيك بأن المصرف في حال حدوث أي توقف طارئ يستغرق فترة طويلة، فإن من واجب إدارة المصرف إبلاغ زبائنه عبر وسائل الإعلام، وهذا أقل ما يمكن فعله تمشياً مع قواعد التعامل المصرفي.

والأمر المهم الذي نوه إليه المصدر هو أن الفروع التي قيل إنها توقفت كانت تقوم بمتابعة أهم الملفات وهي القروض المتعثرة، وأنجزت العديد من الخطوات في هذا الجانب، وكله مثبت لدى الإدارة بالمؤشرات الرقمية، ناهيك بالحركات المسجلة للخدمات التي قدمتها تلك الفروع خلال الفترة التي قيل إنها شهدت توقفات.

وختم المصدر قوله بأن أبواب المصرف مفتوحة لأي تساؤلات واستفسارات، كما أن الإدارة لم تغلق أبوابها في وجه أي مراجع.

اقرأ أيضا

المركزي ينفي: لا نتربص بشركات الصرافة ولم نوقف أي شركة عن العمل

سينسيريا -علي محمود جديد