الشريط الاقتصادي
الرئيسية / أسرة و شباب / السكن الشبابي في ضاحية قدسيا سيكون جاهزاً مع نهاية 2018

السكن الشبابي في ضاحية قدسيا سيكون جاهزاً مع نهاية 2018

يحتل السكن الشبابي أهمية اجتماعية واقتصادية تزايدت في ظل الحرب التي تشن على سورية مع تهجير التنظيمات الارهابية الكثير من العائلات من منازلها وهو ما استدعى التركيز من الجهات المعنية على الإسراع بإنهاء مشاريع السكن الشبابي كأولوية لسد النقص الحاصل في تأمين السكن البديل.

وضمن هذا المجال قامت الشركة العامة للبناء والتعمير باستلام عدة مشاريع للسكن الشبابي في السويداء وطرطوس واللاذقية وحماة حيث ضاعفت الشركة جهودها للاسراع بإنجاز هذه المشاريع وبات عدد منها في طور التسليم بينما يحصل بعض التأخير نتيجة الظروف الراهنة وفق ما ذكر المهندس علي حسن مدير فرع المنطقة الجنوبية بالشركة العامة للبناء والتعمير .

ويرى المهندس حسن أن القطاع العام الإنشائي في سورية أثبت كفاءته وتفوقه على القطاع الخاص في ظل الأزمة حيث استمر بالبناء وتسليم الشقق للمواطنين المكتتبين رغم كل ظروف الحرب الإرهابية على سورية وتداعياتها السلبية على مختلف الصعد وقال.. إن “القطاع الإنشائي في سورية استمر متحدياً الرهان الذي وضعه أعداء الوطن بتدمير وشل حركة البناء والإعمار فيه”.

ويبين حسن أنه “رغم الإمكانيات والمواد القليلة” إلا أن العمل تضاعف في جميع فروع الشركة العامة للبناء والتعمير مشيرا إلى أن تنفيذ خطة فرع الشركة للمنطقة الجنوبية تضاعف إلى 200 بالمئة في عام 2016 حيث كان المخطط يبلغ قيمة مليار و 100 مليون ولكن نتيجة الإصرار على مضاعفة العمل والإسراع بإنجاز مشاريع السكن الشبابي ومراكز الإقامة المؤقتة نفذنا ما قيمته 3 مليارات و 200 مليون.

وبالنسبة لمشروع السكن الشبابي في ضاحية قدسيا أوضح حسن أن العمل ما زال مستمراً فيه حيث “سينتهي بالكامل مع نهاية عام 2018 سواء ما يخص شقق “مفتاح باليد” أو شقق “الاكساء الجزئي” مبيناً أنه لم يبق سوى تنفيذ الجزيرتين 15 و 16 اللتين باشر الفرع بإكسائهما بعد زيارة الوفد الحكومي الأخيرة للموقع وتقدر العقود التقديرية لاكساء الجزيرتين بما يقارب 6 مليارات ونصف المليار فيما تم الانتهاء من بعض الجزر وسلمت للمؤسسة العامة للإسكان العام الماضي التي بدورها وزعتها على المواطنين ويوجد أيضاً بعض الجزر التي تم الانتهاء منها وهي قيد التسليم “خلال الأيام القليلة المقبلة” إضافة إلى الانتهاء من الجزيرة 18 الملاصقة لموقع السكن الشبابي والمنفذة من قبل فرع دمشق التابع للشركة وهو بصدد تسليمها للمؤسسة ويبلغ عدد الشقق 930 شقة.

وأشار المهندس حسن إلى أن السكن الشبابي في ضاحية قدسيا كتجمع سكاني يتضمن إنشاء الحدائق والمدارس وروضات الأطفال ودور العبادة وسوق تجاري ومستوصف.

وحول مدى رضى المواطنين عن جودة الشقق وشكاويهم بين المهندس حسن أن 550 شقة سلمت للمواطنين منذ أشهر وكانت آراؤهم إيجابية حولها والمراجعات المقدمة من قبلهم بسيطة وقليلة جداً بينما اعتبر أن ارتفاع أسعار سكن الاكتتاب والذي اشتكى منه الكثير من المواطنين أمر طبيعي في ظل فروقات الأسعار الحاصلة” موضحا أن فرق سعر الصرف أحدث تضخماً بالأسعار انعكس على اسعار مواد البناء وبالتالي ارتفاع كلفة البيوت المنشأة.

 

اقرأ أيضا

ملتقى التوظيف يفتتح فعالياته بمشاركة واسعة من القطاع الخاص

سينسيريا – فلاح اسعد