الرئيسية / الأرشيف الاقتصادي / أسرة و شباب / سياحة حلب تطالب الحكومة بـ8 أولويات لإنعاش السياحة

سياحة حلب تطالب الحكومة بـ8 أولويات لإنعاش السياحة

سينسيريا ـ خاص:

طالب رئيس مجلس ادارة غرفة سياحة المنطقة الشمالية المهندس طلال خضير في اجتماع مجلس الوزراء مع الغرف الاقتصادية بحلب تعديل المراسيم المعمول بها سابقاً في القطاع السياحي و التي لا تتلاءم مع متطلبات المرحلة الراهنة التي نعيش فيها اذ ان معظم القوانين السابقة و خاصة المرسوم رقم 198 لعام 1961 لا يزال يعمل به في مجال التراخيص السياحية المعمول بها .

المطلوب من الحكومة حزمة قرارات و تسهيلات من اجل انعاش اعادة الحياة الى قطاع السياحة بحلب.

و قد تم رفع مذكرة الى السيد رئيس الحكومة من اتحاد غرف السياحة السورية تعرض فيها كل الصعوبات التي تعيق تطور العمل السياحي .

وتم طلب تعديل المرسوم رقم 65 الخاص بغرف السياحة السورية و ذلك من اجل توسيع دائرة الانتساب و تطوير عمل الغرف في سوريا

وطالب رئيس شعبة المهن التراثية و محال الصناعات و مستلزمات الفنادق -عضو مجلس ادارة غرفة سياحة المنطقة الشمالية – السيد شكري قيومجي في اجتماع مجلس الوزراء بالغرف الاقتصادية بحلب الذي عقد بفندق شهباء حلب بما يلي :

1- اهم متطلبات السياحة و اولوياتها : المطار و الكهرباء و الغاز

2- الاسراع بتنفيذ البنية التحتية للمنشآت السياحية و خاصة الاسواق التجارية في المناطق التي تحررت مؤخرا و خاصة محيط القلعة و اسوار حلب القديمة و دعم اصحاب المهن التراثية لاعادة العمل و تصدير منتجاتهم الحلبية العريقة الى كافة انحاء العالم

3- صرف تعويضات لاصحاب المنشآت السياحية المتضررة نتيجة الخسائر التي تكبدتها منشآتهم من عمل ارهابي ليتمكنوا من تسديد ما عليهم من قروض -قروض متعثرة

4- طلب من مؤسسة التأمينات الاجتماعية طي المطالبات بالالتزامات التأمينية من ارباب العمل و ذلك عن كامل فترة الازمة و ايقاف كافة الاجراءات المتخذة بحقهم ( و خاصة منع السفر لبعض اصحاب المنشآت) و خاصة هناك شرط من التأمينات الاجتماعية بفرض بقاء عامل مسجل و لو كانت المنشأة مغلقة او الغاء الترخيص و الغاء الاضبارة … السؤال هنا ماهي الفائدة اذا كان العامل المفروض تسجيله قسراًً قد هرب و يعمل مع الارهابيين و لا يحق لرب العمل بتسريحه الا يجب تعديل هذا القانون ؟

5- ان مبدأ التشاركية في صنع القرار الاقتصادي عنصر مهم في تحقيق النهضة الاقتصادية

6- السياحة في العمل ككل انحاء العالم اول من تتأذى و آخر من يتعافى و لكن على الوجه الآخر ظهور حركة سياحية او نشاط سياحي في اي مكان هو عنصر استقرار و أمان و رسالة واضحة الى كل انحاء العالم و يجب تغطيتها بجدية من الحكومة

7- اهم مشاكل حلب هو عدم وجود مخطط تنظيمي منذ فترة طويلة يفصل المدينة عن الريف مما يؤثر سلبا على المدينة لذلك اصبح ضرورة ملحة قبل بداية الاعمار .

8- من المعلوم ان الفنادق تحظى باعفاء ضريبي من الدولة لمدة سبع سنوات و لكن بعض الفنادق لم تستفد من الاعفاء الضريبي خلال الحرب بسبب الاغلاق و اختفاء الموظفين اثناء المعارك . المطلوب تعويض الفنادق عن سنوات الحرب بخمس سنوات من الاعفاء الضريبي.

اقرأ أيضا

قريباً…تعديل رسوم إجازات السياقة

يأتي تعديل رسوم منح إجازات السياقة بوزارة النقل ضمن سياق تعديل شامل للبدلات والرسوم المستوفاة ...

error: نعتذر ... لايمكن نسخ النص