الرئيسية / الأرشيف الاقتصادي / إعادة إعمار / مدير المدن الصناعية: 2.5 مليار ليرة لتأهيل البنى التحتية في «الشيخ نجار»
المدينة-الصناعية-الشيخ-نجار

مدير المدن الصناعية: 2.5 مليار ليرة لتأهيل البنى التحتية في «الشيخ نجار»

بيّن مدير المدن الصناعية في وزارة الإدارة المحلية أكرم الحسن: أن الاعتمادات المالية المطلوبة لإعادة تأهيل البنى التحتية في مدينة الشيخ نجار الصناعية بحلب تصل إلى نحو 2.5 مليار ليرة سورية، وذلك لتنفيذ أعمال الترميم والصيانة وإعادة التأهيل لمحطات ضخ المياه والمعالجة ومراكز تحويل الطاقة الكهربائية والأبنية الإدارية.
وأشار الحسن إلى أن العامل الأساسي المهم في تحسين البيئة الإنتاجية في الشيخ نجار يتركز في توسيع نطاق الحماية للمدينة، وهو أمر يتم العمل عليه بفضل جهود الجيش العربي السوري، حيث أصبحت أقرب نقطة فيها المجموعات الإرهابية المسلحة بعيدة بحوالى 20 كم، لافتاً إلى أهمية الاستمرار في أعمال الترميم وتحسين الحالة الفنية للطرق الواصلة إلى المدينة وبالذات طريق الكاستيلو الليرمون الذي يخترق المدينة، وهو أقصر طريق للمدينة وأصبح آمناً ما سهل عمليات النقل وإدخال مستلزمات الإنتاج وإخراج البضائع من المدينة، على حين سابقاً كانت السيارات تضرر لعبور طرق طويلة وغير صالحة للاستخدام وغير آمنة.
وعن مخصصات المدينة من حوامل الطاقة، أوضح الحسن أن العمل مستمر منذ عام بتزويد المنشآت الصناعية في الشيخ نجار بـ1.5 مليون ليرة مازوت شهرياً، وهي كميات منفصلة عن مخصصات مدينة حلب، وذلك بإشراف لجنة خاصة تقوم بتوزيع الكميات على المنشآت الصناعية حسب المولدات في كل معمل، كما وصلت تغذية المدينة بالكهرباء إلى نصف الكمية المطلوبة التي تصل إلى 20 ميغا واطاً يومياً، وهناك قسم من المعامل الكبيرة تعمل بشكل رئيسي على الطاقة الكهربائية.
وأكد الحسن أن عمليات الصيانة والترميم لم تتوقف منذ عودة مدينة الشيخ نجار، وخاصة بعد إعادة السيطرة على المناطق التي فيها محطات ضخ المياه والمعالجة ومراكز تحويل الكهرباء، حيث بات بإمكان ورش الصيانة الوصول إلى المحطات، ولكن بشكل عام فإن حالة مدينة الشيخ نجار الصناعية كحال مدينة حلب كلما تحسن الوضع الأمني فيها انعكس على نواحي الحياة كافة ومنها الحالة الصناعية.
وأشار مدير المدن الصناعية إلى أن المنشآت الصناعية في الشيخ نجار تعمل حالياً بطاقة إنتاجية لا تتعدى 20% من القدرة الفعلية الإنتاجية، وذلك يعود لعوامل عديدة من بينها الشح في اليد العاملة حيث تعاني المدينة نقص العمالة فيها، وهو أمر مرتبط بتحسن الأوضاع في مدينة حلب، حيث يوجد حالياً 368 منشأة صناعية تعمل بطاقة إنتاجية متفاوتة، إضافة إلى 50 معملاً قيد البناء، على حين سابقاً كانت الشيخ نجار الصناعية تضم نحو 2500 منشأة صناعية، موزعة بين 600 معمل منتج و1800 معمل قيد البناء، ومن المؤكد بتوسع دائرة الأمان في محيط الشيخ نجار وفي مدينة حلب بشكل عام فإن الوضع الصناعي سيتحسن ونتوقع زيادة عدد المعامل التي ستدخل في طور الإنتاج والمعامل التي ستعود لاستكمال أعمال البناء.

المصدر الوطن

اقرأ أيضا

sensyria - قمح

بذار حماة يتعاقد مع فلاحي الحقول الإكثارية لإنتاج 14 ألف طن من القمح و7500 طن من الشعير

أعلن مدير فرع المؤسسة العامة لإكثار البذار بحماة أنه تم التعاقد مع عدد من فلاحي ...

error: نعتذر ... لايمكن نسخ النص