الشريط الاقتصادي
الرئيسية / اقتصادوفوبيا / انقطاع السرافيس عن خط الخدمة؟؟

انقطاع السرافيس عن خط الخدمة؟؟

يستهل الموظفون و طلاب الجامعة صباحهم بمعاناة يومية لتكون أولى أمانيهم أن يحظوا بمساحة ضيقة في سرفيس الأجرة فأغلب السرافيس مفقودة و إن وجدت يلوح لك سائقها بأنه خارج عن الخدمة واضعاً لافتة صغيرة كتب عليها مدارس فالموسم المزدهر قد بدأ و الزبائن المربحين هم طلاب المدارس الخاصة و العامة و الوجهة محددة و التكاليف باهظة و الأجرة بالجملة و ” خفيفة نضيفة” بينما الركاب الاعتياديين ” لملمة فرايط و نزل و طلع ” و على المتضرر اللجوء الى النقل العام إن وجد فبعض المناطق لا يخدمها النقل العام و لا الشركات.

ما نود الإشارة اليه من خلال هذا الطرح أن على الحكومة الالتفات الى هذا الهم اليومي فمن حق المواطن أن يجد وسيلة تنقله دونما أي عناء و يجب توفير الحافلات المناسبة و تغطية كافة المناطق و زجر طمع السرافيس بعدم إعطاء موافقة تغيير خط للسرافيس دون التدقيق في أن هذه الموافقة لن تشكل عجزاً لهذا الخط.

اقرأ أيضا

الترميز الوطني يكشف تناقضاً في البيت الحكومي…فمن نصدق؟!

سينسيريا- خاص لطالما أثار تناقض تصريحات مسؤولينا الأفاضل وخاصة المعنية في الهم المعيشي جدلاً واسعاً، ...

error: نعتذر ... لايمكن نسخ النص