الرئيسية / اقتصادوفوبيا / انقطاع السرافيس عن خط الخدمة؟؟
سرافيس

انقطاع السرافيس عن خط الخدمة؟؟

يستهل الموظفون و طلاب الجامعة صباحهم بمعاناة يومية لتكون أولى أمانيهم أن يحظوا بمساحة ضيقة في سرفيس الأجرة فأغلب السرافيس مفقودة و إن وجدت يلوح لك سائقها بأنه خارج عن الخدمة واضعاً لافتة صغيرة كتب عليها مدارس فالموسم المزدهر قد بدأ و الزبائن المربحين هم طلاب المدارس الخاصة و العامة و الوجهة محددة و التكاليف باهظة و الأجرة بالجملة و ” خفيفة نضيفة” بينما الركاب الاعتياديين ” لملمة فرايط و نزل و طلع ” و على المتضرر اللجوء الى النقل العام إن وجد فبعض المناطق لا يخدمها النقل العام و لا الشركات.

ما نود الإشارة اليه من خلال هذا الطرح أن على الحكومة الالتفات الى هذا الهم اليومي فمن حق المواطن أن يجد وسيلة تنقله دونما أي عناء و يجب توفير الحافلات المناسبة و تغطية كافة المناطق و زجر طمع السرافيس بعدم إعطاء موافقة تغيير خط للسرافيس دون التدقيق في أن هذه الموافقة لن تشكل عجزاً لهذا الخط.

اقرأ أيضا

11

أزمة المازوت..لها طعم أكثر مرارة

سينسيريا ـ خاص: أزمة المازوت تطل برأسها بقوة…وذلك بعد أزمات المياه والكهرباء والغاز والتي لاتزال ...

error: نعتذر ... لايمكن نسخ النص