الرئيسية / اقتصادوفوبيا / عملاً بالقانون 41… أغلى منزل في سورية ب 100 ألف ليرة فقط
credit-from-const-company

عملاً بالقانون 41… أغلى منزل في سورية ب 100 ألف ليرة فقط

إذا أردنا أن نراجع أسعار البيوت المباعة و المسجلة لدى هيئة الضرائب و الرسوم و المصالح العقارية نجد أن أسعار المنازل بخير و خير و خير فما أرخصها و بإمكان الجميع من صغار كسبة و متوسطي دخل اقتناء المنزل المرغوب لا بل الفلل الفارهة بأسعار لا تتعدى الـ 100 ألف ليرة سورية فقط و لكن هذا الحلم الكابوس سيتبخر فور طي المصنفات و مغادرة الدائرة هو  فساد من صنع المواطن نفسه بالتعاطي مع القانون رقم 41 الخاص الذي فرض ضريبة بيوع العقارات بنسبة 15% من قيمة المنزل مما حرك التذاكي للباعة بتحديد قيم منازلهم لأقل من 100 ألف و ذلك داخل حرم هذه الدوائر بينما يحتاج الى حقيبة ضخمة ليضع فيها المبلغ الحقيقي.

ما نرغب في الأشارة له لماذا لا يعاد صياغة هذا القانون و يجعله غير قابلٍ للتحايل على خزينة الدولة و المال العام و الاستعانة بخبرات المخمنين العقارين و أصحاب المكاتب المنظمة و إيجاد حل وسط يكفل ايتاء الخزينة حصتها و المساهمة بدور غير مباشر بضبط الأسعار دونما تحليق و تحريضها للهبوط الآمن يرضي البائع و الشاري و الساعي لشقة على قد الحال.

 

اقرأ أيضا

الكتب المدرسية

الكتب المدرسية رهينة الشباك الحديدية

منذ أكثر من عشرين سنة ولازالت وزارة التربية تنظر إلى الكتاب المدرسي على أنه سلعة ...

error: نعتذر ... لايمكن نسخ النص