الرئيسية / حكوميات / مليارات الليرات الى جيوب أصحاب المدارس الخاصة

مليارات الليرات الى جيوب أصحاب المدارس الخاصة

كتب المحرر الاقتصادي: 

من تناقضات و تداعيات الحرب المستمرة منذ ست سنوات حالة الشراء اللافتة لبعض اصحاب رؤوس الاموال و ازدياد نسبة الفقر لدى السواد الأعظم من المواطنين, و مع بداية العام الدراسي لهذا العام تفاجئ المراقبون بالحال الذي آل اليه اقساط المدارس الخاصة في مدينة دمشق حتى وصلت الى حوالي نصف مليون ليرة للطالب الواحد ما عدا النشاطات الأخرى من رحلات سياحية و نشاطات ترفيهية حتى يتورم القسط.

و رغم أن هناك ثلاثة مستويات لتحديد أقساط و مستويات التعليم الخاص إلا أنه اختلط الحابل بالنابل في التعليم الخاص و أصبحت كل مدرسة تتفنن في زيادة رسوم التسجيل, رغم الحالة العامة التي تؤكد أن المواطنين لم يعد لديهم القدرة على تحمل أية نفقات إضافية في ظل غلاء الأسعار التي تشهدها الأسواق حالياً.

و رغم أن الامر يتعلق بالأسر الميسورة و القادرة على دفع الاقساط و هي تخص شريحة معينة من المواطنين فلا يعني ذلك أن نسمح لتلك المدارس استغلال المواطنين مهما كانت حالتهم المادية. و يجب على وزارة التربية ان تشكل لجنة من الوزارة و الهيئة المركزية و الرقابة و التفتيش ووزارة المالية و مجلس الشعب و الإعلام ومن تجده مناسبا لإعادة النظر بالرسوم و إعادة الأموال الى أصحابها.

اقرأ أيضا

الخليل: رؤية “الاقتصاد” لتطوير المناطق الحرة في مراحلها الأخيرة

سينسيريا قال وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور سامر الخليل: “إن الوزارة تسعى لتطوير عمل المناطق ...

error: نعتذر ... لايمكن نسخ النص