الرئيسية / ضيف و رأي / عجلة التسويق الزراعي .. عمل ,تنسيق و تعاون
%d9%85%d9%87%d9%86%d8%af-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d8%b5%d9%81%d8%b1

عجلة التسويق الزراعي .. عمل ,تنسيق و تعاون

المهندس مهند الأصفر 

مدير تسويق وزارة الزراعة و عضو مجلس إتحاد المصدرين السوري 

إن الدور الأساسي لوزارة الزراعة و الإصلاح الزراعي في عملية تسويق المنتجات الزراعية الرئيسية هو تهيئة الأرضية المناسبة و السعي مع الجهات المعنية بتسويق المنتجات الزراعية من وزارات و هيئات و إتحادات ( وزارة الإقتصاد و التجارة الخارجية, وزارة التجارة الداخلية و حماية المستهلك, إتحاد المصدرين السوري, إتحاد الغرف الزراعية, إتحاد الغرف التجارية, اتحاد غرف الصناعة, هيئة دعم المنتج المحلي و تنمية الصادرات و جهات التدخل الإيجابي المؤسسة العامة للخزن , المؤسسة الاستهلاكية….) و التواصل مع كافة هذه الجهات لتسويق تلك المنتجات محلياً و عالمياً بعد تأمين احتياجات الأسواق المحلية.

و في هذا الإطار و من هذا المنطلق و بهدف دفع عملية تسويق موسم الحمضيات و التفاح الحالي تم و من خلال توجيهات الحكومة القيام بتنفيذ عدد من الإجتماعات النوعية و الجولات الى المحافظات ذات الإنتاج الأعظمي من هذه المنتجات و كان أهمها الإجتماع المنعقد في وزارة الزراعة بحضور وزير التجارة الداخلية و المعنيين بتسويق مادة التفاح و تحديد الأسعار بالحد الأدنى لشراء التفاح من قبل المؤسسة العامة للخزن و من كافة المحافظات و التأكيد على المواصفة السورية و التصدير عند الرغبة بتصدير التفاح السوري.

و بهذا التوجه أيضا تم و من خلال التعاقد مع هيئة المواصفات و المقاييس تم إعداد المواصفة التصديرية للحمضيات السورية لتسهيل عملية إختراق الأسواق الخارجية و من خلال استهداف أسواق الدول الصديقة ( روسيا – إيران – أوكرانيا – العراق .. ) و التنسيق مع إتحاد المصدرين السوري لإعادة معالجة فتح المعابر الحدودية البرية اما لذلك من أهمية في تسهيل انسياب هذه السلع للدول المجاورة.

و في هذا السياق و بالتعاون و التنسيق مع وزارة الإقتصاد و التجارة الخارجية تم العمل على استصدار لجنة مراقبة لصادرات المنتجات الزراعية برئاسة مدراء التجارة الخارجية و عضوية مديرية الزراعة و اتحاد المصدرين و هيئة الصادرات في المحافظات ذات المعابر البرية و الموانئ البحرية حيث من المتوقع أن تقوم هذه اللجنة بمراجعة المنتجات المصدرة من باب المزرعة حتى منشآت الفرز و التوضيب وصولاً الى موانئ و معابر التصدير لتتوحد الجهود مع ما تقوم به عناصر الحجر الزراعي في مديريات الزراعة بمراقبة جودة المنتجات الزراعية و خلوها من الإصابات الحشرية و الفطرية و صلاحيتها للتصدير حفاظا على البصمة السورية للمنتجات الزراعية و ضمن توجيهات السيد وزير الزراعة و الإصلاح الزراعي الدائمة بالمتابعة فيما يخص التسويق للمنتجات الزراعية و إعطاء الأهمية القصوى و العمل على كافة تلك المنتجات من خضار و فواكه لتسويقها بالشكل الأمثل لتحقيق الأهداف المرجوة و تحقيق هامش الربح الفعلي للأخ الفلاح الذي ما زال صامداً في عمله و إنتاجه.

اقرأ أيضا

فراس نديم

الغالي هو الرخيص

بين السعر والجودة يقف المستهلك دائما في حيرة للاختيار واتخاذ القرار، ولكن ما يزيد من ...

error: نعتذر ... لايمكن نسخ النص