الرئيسية / الأرشيف الاقتصادي / إعادة إعمار / مناقشة سبل تسويق إنتاج السويداء من التفاح
fb_img_1473282836707

مناقشة سبل تسويق إنتاج السويداء من التفاح

السويداء – سينسيريا:

تركز اللقاء الموسع الذي عقده وزراء الزراعة والإصلاح الزراعي والصناعة والتجارة الداخلية وحماية المستهلك والدولة لشؤون مشاريع تنمية المنطقة الجنوبية اليوم مع عدد من المعنيين بالواقع الزراعي والصناعي في محافظة السويداء حول سبل تسويق محصول التفاح إضافة إلى مسائل تتعلق بالواقع الصناعي والتنموي.3

وطالب المجتمعون باللقاء الذي أقيم في صالة الاجتماعات بالمحافظة بفتح معابر حدودية بديلة للمساعدة بتسويق المنتجات الزراعية وإيجاد الحلول اللازمة لمشاكل تسويق التفاح وتوفير العدد الكافي من الصناديق لاستيعاب إنتاجه ووضع خطة استراتيجية منظمة لتسويقه وفتح منافذ تسويقية داخل سورية وخارجها وزيادة التواصل مع اتحاد المصدرين للمساعدة بتصريف المنتج وتشكيل وحدة تبريد مشتركة لمزارعي التفاح وزيادة مخصصاتهم من المازوت وحفر بئر مياه لمزارعي منطقة ظهر الجبل المنتجين للتفاح.

كما دعوا إلى تخفيض الرسوم المفروضة على نقل المنتجات الزراعية وتوفير التسهيلات للمصدرين لتسويق المنتجات الزراعية عبر البحر وإحداث فرع لمؤسسة الحبوب بالمحافظة وإدخال استثمارات إضافية للشركة السورية لتصنيع العنب وحصر استيراد المبيدات الزراعية بالدولة وحل مشاكل أراضي المزارعين المسجلة أملاك دولة وحفر عدد من الآبار الزراعية ودعم مشروع التطوير الزراعي بالآليات اللازمة وزيادة دعم مربي الثروة الحيوانية وتوفير الأعلاف بالشكل اللازم.

وأكد المجتمعون ضرورة إنشاء معامل لإنتاج البيرة والألبان والأجبان في المحافظة وتحديث انوال معمل السجاد وآلات معمل الأحذية ورفد المعامل بكوادر شابة وتشجيع المستثمرين لإقامة مصانع بالمحافظة وزيادة مخصصاتها من المازوت وتوفيرها للحرفيين والصناعيين وتفعيل الرقابة التموينية على الأسواق وتحسين نوعية الرغيف والتعاون مع اتحاد المصدرين لفتح أسواق خارجية.

وأشار وزير الزراعة والاصلاح الزراعي المهندس أحمد القادري إلى عدم إمكانية حصر استيراد وبيع المبيدات الزراعية بالقطاع العام نظرا للتنوع الكبير في المبيدات وفشل تجربة سابقة بهذا الخصوص نتيجة وجود مبيدات متراكمة تم إتلافها خلال عامي 2004-2005 لانتهاء صلاحيتها لافتا إلى أن الوزارة طلبت من الفلاحين عبر مديرياتها عدم التعامل مع أي مبيد حشري لا يوجد عليه ختم الوزارة أو لصاقة نقابة المهندسين الزراعيين كما أنها تسعى للتخفيف من استعمال المبيدات الزراعية من خلال الاعتماد على المكافحة الحيوية حيث يوجد 5 مراكز للمكافحة الحيوية منها مركز في السويداء.

وبالنسبة لمحصول القمح أوضح الوزير القادري أنه يتم شراؤه من الفلاحين بأسعار “جيدة ومجزية وتشجيعية” لافتا إلى أنه تم مؤخرا الموافقة على تأمين عبارة وخط نقل لتصدير التفاح إلى مصر وفيما يتعلق بحفر المزيد من الآبار الزراعية بالمحافظة بين أن هذا الأمر بحاجة إلى اعتمادات وموافقة وزارة الموارد المائية مع وجود إمكانية لحفر بئر في منطقة ظهر الجبل من خلال مشروع التشجير المثمر.

ولفت إلى أنه تمت مراسلة وزارة الكهرباء لتقسيط 70 مليون ليرة لدعم منشأة الدواجن بالسويداء عبر تنفيذ خط ربط كهربائي بينها وبين محطة الكوم وسيتم التنفيذ فور ورود الموافقة موضحا أن تعديل ملكية الأراضي بمنطقة جبل عرمان والمسجلة كأراضي أملاك دولة بحاجة إلى قرار قضائي ويمكن حل هذه القضية إما بتقديم دعاوى قضائية أو استثمار تلك الأراضي من قبل الفلاحين بعقود استثمار بأسعار رمزية ومبينا أن الوزارة تعمل على زيادة كميات المحروقات للأغراض الزراعية وتشجع على زراعة الفطر و”هناك فكرة لتشجيع زراعة التبغ بالمحافظة”.

بدوره أشار وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عبد الله الغربي إلى أنه سيتم شراء كامل محصول التفاح بالمحافظة والوزارة ستؤمن 200 ألف صندوق بشكل فوري لفرع مؤسسة الخزن والتسويق وستصل للمحافظة تباعا مطلع الأسبوع القادم وهي على استعداد لشراء أي كمية قمح من الفلاحين بسعر 100 ليرة للكيلو غرام الواحد.

وبين وزير الصناعة المهندس أحمد الحمو أن الوزارة تقف إلى جانب المطالب المحقة للصناعيين وتعمل على تبسيط الإجراءات أمامهم وتشجع على إقامة معامل الألبان بالسويداء داعيا إلى تشجيع المستثمرين على إقامة المزيد من المشاريع الصناعية بما يوفر المزيد من فرص العمل ويحقق تنمية مستدامة ومؤكدا أنه لن يكون هناك أي تأخير في تسديد أثمان العنب للفلاحين للموسم الحالي.

وأكد وزير الدولة لشؤون متابعة مشاريع تنمية المنطقة الجنوبية رافع أبو سعد أن مسالة تسويق التفاح بحاجة إلى تعاون بين الجهات الحكومية والمزارعين مشيرا إلى أهمية إعادة إقلاع المنشآت الصناعية المتوقفة بما يؤمن المزيد من فرص العمل ويسهم بتصريف الإنتاج المحلي وتصنيع مخلفات الإنتاج الزراعي.

وأشار محافظ السويداء عامر إبراهيم العشي إلى أهمية اللقاء للمساعدة في تسويق كامل محصول التفاح وتأمين الصناديق اللازمة لاستجراره لصالح فرع المؤسسة العامة للخزن والتسويق فيما لفت أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي ياسر الشوفي إلى أهمية دعم محصول التفاح والمساعدة بتسويقه وتأمين أسواق خارجية لتصريفه ومساعدة المحافظة بإقامة مصانع ومعامل جديدة.

وأكد رئيس مجلس المحافظة عصام الحسين ضرورة التجاوب مع التوصيات المرفوعة من المجلس للوزارات المعنية والعمل على إدراج مشروعات الصناعات الزراعية في خطط الحكومة فيما دعا نائب محافظ السويداء المهندس أنور زين الدين إلى مساعدة المحافظة بالموافقة على حفر 15 بئرا زراعية وتخصيص منشأة الدواجن ببئر ودعمها بالمبالغ المالية المطلوبة لإحداث خط كهربائي مستقل.

ولفت عضو قيادة فرع السويداء لحزب البعث حسن الأطرش إلى ضرورة زيادة خطة استيعاب مؤسسة الخزن والتسويق من منتج التفاح وإحداث خط لإنتاج الدبس في معمل التقطير والاستفادة من تفل العنب لإنتاج الأعلاف.

حضر الاجتماع معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك المهندس عماد الأصيل وقائد شرطة السويداء اللواء فاروق عمران ومدير عام المؤسسة العامة للخزن والتسويق المهندس حسن مخلوف ورئيس لجنة القطاع الزراعي في اتحاد المصدرين اياد محمد وعدد من أعضاء مجلس الشعب والمكتب التنفيذي لمجلس المحافظة وفرع الحزب والمديرون المعنيون وممثلون عن اتحاد الفلاحين ورؤساء جمعيات فلاحية وعدد من مزارعي التفاح بالمحافظة.

واطلع بعد ذلك الوزراء المشاركون في الاجتماع يرافقهم المحافظ ونائبه وقائد شرطة المحافظة وعدد من أعضاء مجلس الشعب والمديرون المعنيون على واقع العمل والإنتاج في عدد من معامل الصناعات الزراعية في المحافظة ولا سيما الشركة العامة لتصنيع وتقطير العنب الريان وشركة عصير الجبل الطبيعي إضافة إلى اطلاعهم على واقع زراعة محصول التفاح من خلال زيارة بعض بساتين إنتاج التفاح في منطقة ظهر الجبل.

اقرأ أيضا

معرض التصدير و تقنياته

لماذا معرض تقنيات التصدير ..؟

إذا انتهت الحرب على سورية أو كادت تنتهي و إن ضعف اقتصادها أو قوي و ...

error: نعتذر ... لايمكن نسخ النص