الرئيسية / الأرشيف الاقتصادي / أسرة و شباب / يحدث في أسواقنا..أدوية مهربة وعظام مجهولة المصدر تباع للمواطنين!
sensyria - أدوية

يحدث في أسواقنا..أدوية مهربة وعظام مجهولة المصدر تباع للمواطنين!

دمشق ـ سينسيريا:

اقترح عدد من أعضاء جمعية حماية المستهلك في دمشق وريفها، رفع كتاب إلى وزارة التربية للتأكيد على عدم التقيد باللباس المدرسي وعدم الإجبار والإلزام على نوعية محددة من اللباس، وكذلك التركيز على الجودة التعليمية وخاصة في المدارس الخاصة التي تتقاضى أقساط كبيرة والتي يجب أن تتناسب مع جودة التعليم.

تسعيرة الأطباء كبيرة

جاء ذلك خلال انعقاد مجلس إدارة “جمعية حماية المستهلك في دمشق وريفها” اجتماعه الدوري الشهري بمقر الجمعية بدمشق وذلك ظهر أول أمس الأول السبت 3-9-2016، حيث جرى التطرق إلى موضوع الدواء الذي لا يخضع لا إلى رقابة ويتم توزيع الدواء بدون وصفة طبية وهو ناتج عن تقاضي الأطباء أجور كبيرة على زيارة المريض والتي تشكل ثقل كبيرا على دخل المواطن المعدوم أصلا أمام ارتفاع الأسعار.

حيث طالب أحد الأعضاء بوجوب أن يضع الطبيب في مكان واضح تسعيرة المعاينة وان تكون مصدقة من قبل “وزارة الصحة” وسوف يصار إلى رفع كتاب بهذا الشأن.

أدوية تصنع في عرض البحر!!

أمّا بالنسبة للأدوية أوضح أحد الأعضاء بأن المواد الداخلة في صناعة الأدوية معفاة من الجمارك ويتم تصنيع الأدوية في سورية ويتم تهريبها إلى لبنان والتي بدورها تعود إلينا على أنها أدوية أجنبية وتباع بأسعار باهظة جدا وعليه سوف يتم رفع كتاب آخر إلى وزارة الصحة لكي يتم توفير الدواء الوطني في الأسواق أكثر مما يصدر ومكافحة الأدوية المهربة لما لها من خطر على صحة المواطن حيث أن هنالك أدوية تصنع على بواخر في عرض البحر وهي إسرائيلية الصنع وتصدر إلينا تهريبا على أنها صناعة أجنبية.

عظام مجهولة يتم بيعها!

وتطرق أيضا بعض الأعضاء إلى ظاهرة جديدة وهي بيع العظم غير معروف المصدر وكذلك نصح أعضاء مجلس الإدارة في الجمعية بعدم شراء اللحمة الناعمة الجاهزة والمفرومة وبأي شكل من الأشكال نتيجة الغش الكبير والتلاعب الحاصل في نوعية اللحمة المفرومة وفي جميع المحلات في دمشق سواء في المناطق الراقية أو غيرها

وتم التعربج على مشكلة النقل وعدم تقيد شركات النقل في الأسعار الصادرة عن محافظة دمشق والأجور الكبيرة التي تتقاضاها شركات النقل من الركاب وحتى على الخطوط القصيرة

وطالب أحد الحاضرين بأن يكون للجمعية دور أكبر في معالجة هموم المواطن اليومية وحل مشاكله سيما وأن الجمعية تمر في ظروف مالية خانقة وهي تنتظر الدعم اللازم من الجهة المعنية بأمرها وتعمل بكامل طاقتها وفق كادر متطوع يعمل من أجل تحقيق الأهداف التي قامت من أجلها الجمعية.

وبالنسبة إلى دور الإعلام الهام في إبراز دور الجمعية سيتم رفع كتاب إلى المؤسسة العربية للإعلان من أجل تخصيص الجمعية بفقرة إعلامية مجانية توضح من خلالها دور الجمعية.

وبحسب موقع “هاشتاغ سيريا”، فمن الكتب الهامة التي رفعتها الجمعية الكتاب المرفوع إلى المدير العام للشركة “السورية للاتصالات” حول ورود فواتير الهاتف بقيم كبيرة جدا وكذلك كتاب الرد الوارد إلى الجمعية من قبل “وزارة السياحة” حول عدم تقيد المطاعم بالأسعار الصادرة عن الوزارة المعنية.

عدم تقيد بنشرات الأسعار

هذا وقد طالب بشدة رئيس اللجنة الإعلامية في جمعية حماية المستهلك في دمشق فراس نديم بضرورة التشدد في ظاهرة الأسعار الغير معلنة وعدم تقيد معظم الباعة بالنشرات التسعيرية الصادرة وخاصة فيما يتعلق بمادة الفروج بكل أنواعه المشوي والبروستد والفرق الشاسع بين ما يباع وبين ما هو صادر عن النشرة التسعيرية لتلك المواد وسوف يصار برفع كتاب رسمي بهذا الموضوع إلى “وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك”.

اقرأ أيضا

gaz

شتاء الطوابير..والمواطن لا يزال يبحث عن معشوقته الزرقاء

سينسيريا ـ خاص: ازدحام وطوابير وسيناريو يتكرر في كل عام على مراكز توزيع اسطوانات الغاز ...

error: نعتذر ... لايمكن نسخ النص