الرئيسية / الأرشيف الاقتصادي / أسرة و شباب / باعة مستلزمات المدارس يتنافسون على أربعة ملايين مستهلك
200-3-660x330

باعة مستلزمات المدارس يتنافسون على أربعة ملايين مستهلك

دمشق – سينسيريا:  

يتسابق باعة القرطاسية ومستلزمات المدارس في سوق “المسكية” الشهيرة وسط دمشق لتأمين كل ما يلزم الطلاب استعدادا لموسم “العودة إلى المدارس” الذي يؤمن نحو 50 إلى 60 بالمئة من المبيعات السنوية لمحالهم وفقا لتقديرات عدد من هؤلاء الباعة حيث تدفعهم شدة المنافسة لتقديم المزيد من العروض.

ويقول محمد خالد المنيني مسؤول جناح لإحدى الشركات التي شاركت خلال الأيام الأخيرة في مهرجان التسوق الشهري الذي تقيمه غرفة تجارة دمشق إن المنافسة الشديدة في سوق مستلزمات المدارس دفعت بالشركات لبيعها إلى المستهلك النهائي بسعر قريب من سعر الجملة حيث يباع دفتر 70 ورقة بلاستيك سلك وسط بـ160 ليرة سورية فيما سعر التجزئة له 225 ليرة و40 ورقة بـ60 مقابل 80 ليرة و100 ورقة بـ115 مقابل 150 ليرة للتجزئة.

ويشير المنيني إلى أن أسعار القرطاسية زادت للموسم الجاري قياسا بالفائت بنسبة بين 40و50 بالمئة فيما زادت أسعار الحقائب المدرسية بنسب متفاوتة وعموما تتراوح أسعارها بين 1500-4500 ليرة أما الملابس المدرسية فالقمصان بين 800-2800 والبنطلونات بين 1300-2500 والصداري بين 1200-2200 ليرة.

ويسعى عديد الشركات للترويج وتنشيط المبيعات عبر تقديم عروض مختلفة كبيع 10 دفاتر 100 ورقة بسعر 1500 ليرة وبيع عبوة تحتوي مقلمة ودزينة أقلام بـ400 ليرة واللافت للانتباه دخول بعض دور النشر والوسائل التعليمية على خط تقديم مثل هذه العروض.

وتطلق الغرفة غدا ولأول مرة مهرجان “العيد وأهلا بالمدارس” والذي يستمر حتى الخامس والعشرين من الشهر المقبل ويقام في التكية السليمانية في دمشق حيث وصفه رئيس قسم الدراسات في الغرفة محمد عثمان بأنه سيكون حدثا للتسوق والترفيه والترويج السياحي إذ سيشارك فيه 84 عارضا وستتراوح العروض فيه بين 25-50 بالمئة.

وافتتحت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك قبل أيام معرض المستلزمات المدرسية في مجمع الأمويين في منطقة البرامكة في دمشق وبلغ سعر دفتر سلك 70 ورقة من إنتاج المؤسسة العامة الاستهلاكية بـ135 ليرة ودفتر رسم 28 ورقة بمئتي ليرة ودفتر 40 ورقة مجلد ترويسة بمئة ليرة و80 ورقة مجلد ترويسة بـ170 ليرة وسلك بلاستيك 70 ورقة وسط بـ180 ليرة وقلم أزرق ناشف بـ30 ليرة وقلم رصاص كباس بـ105 ليرات.

ويرى اقتصاديون أنه من الأهمية بمكان توسيع قاعدة صناعة وطنية لمستلزمات المدارس ولا سيما أن المجتمع السوري مجتمع فتي يشكل الطلاب على اختلاف مراحل دراستهم أكثر من ثلث السكان حيث يتوجه بداية العام الدراسي نحو 4 ملايين تلميذ وطالب لمدارسهم في مراحلها المختلفة فضلا عن طلاب الجامعات والمعاهد والمؤسسات التعليمية الأخرى.

اقرأ أيضا

cheese

صفائح الأجبان صدئة و الوزن حسب المزاج

سينسيريا ـ خاص: بين عضو جمعية حماية المستهلك محمد بسام درويش، أن الأسواق حاليا مليئة ...

error: نعتذر ... لايمكن نسخ النص