الرئيسية / أسرة و شباب / فساد الأطعمة وزيادة حالات التسمم الغذائي في دمشق لارتفاع درجات الحرارة

فساد الأطعمة وزيادة حالات التسمم الغذائي في دمشق لارتفاع درجات الحرارة

دمشق ـ سينسيريا:

أكد رئيس قسم الإسعاف في مشفى المجتهد بدمشق، نضال عيسى، أن “قسم الإسعاف في المشفى استقبل عدة حالات عدم تحمل غذائي، ناتجة عن فساد الأطعمة في ظل إرتفاع الحرارة.

وأشار الدكتور نضال عيسى إلى أن “حالات الضربات الشمسية ليست كثيرة، وهي ضمن الحد الطبيعي لهذا الوقت من السنة”، موضحا أنه “في حال ظهور أعراض كالأعياء وارتفاع الحرارة والإسهال، يفضل تناول خافضات الحرارة، وزيارة أقرب مركز صحي في حال عدم الشعور بتحسن خلال 48 ساعة”.

ومن جانبه، أكد استشاري الإسعاف والطوارئ، “بهجب عكروش” ، أن “ارتفاع أعداد المصابين بضربات الشمس أمر طبيعي خلال هذه الفترة من العام، نتيجةً لارتفاع درجات الحرارة”، مؤكدا أن “الجلوس في أماكن مغلقة كالسيارات المرصوفة تحت أشعة الشمس، قد يؤدي أيضا للإصابة بضربة شمس، ينتج عنها عدد من الأعراض منها الشعور بوهن وارتفاع للحرارة وصداع”.

وحول وسائل الوقاية من الإصابة بضربات الشمس، لفت عكروش إلى أن “عدم تناول الأطعمة غير المحفوظة جيداً، وشرب السوائل بكثرة، وارتداء الملابس ذات الألوان الفاتحة، والمشي بالظل تعد أهم أساليب الوقاية من ضربات الشمس”.

وعن شائعات تسمم مياه الشرب في دمشق، وإصابة عدد من المواطنين بحالات تسمم، نفى مدير المؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي حسام حريدين، عبر إذاعة “ميلودي اف ام”، أن يكون هناك أي تلوث في مياه الشرب”، مؤكدا أن “نظام مراقبة المياه يعمل بشكل آلي ولايقبل الخطئ، إضافة إلى أنه يعقم المياه بالكلور”.

وبدوه اكد الإستشاري عكروش، أن معظم حالات التسمم التي يتعرض لها المواطن في هذه الفترة من العام، ناتجة عن فساد الطعام نتيجة الحرارة، حيث تم تشخيص عدة إصابات تسمم بالفلافل، من ضمنها إصابة لعائلة كاملة”.

اقرأ أيضا

51 ألف فرصة عمل يوفرها مشروع موازنة 2018 …ولا زيادة رواتب وخدمات أكثر

ليست بالمهمّة السهلة التي أنجزتها الحكومة تجاه تأمين إيرادات -ولو با لحدّ الأدنى- للموازنة العامة ...

error: نعتذر ... لايمكن نسخ النص