الرئيسية / الأرشيف الاقتصادي / حكوميات / وعاد الازدحام على محطات الوقود.. محروقات: سببه الاحتكار
محطات-بنزيز

وعاد الازدحام على محطات الوقود.. محروقات: سببه الاحتكار

دمشق – سينسيريا:  

بينّ مصدر مسؤول في الشركة السورية لتخزين وتوزيع المواد البترولية “محروقات” أن احتياجات المحافظات السورية من مادة البنزين يعادل 4 ملايين ليتر يومياً، حيث يصل عدد الطلبات اليومية إلى نحو 180 طلباً والكمية المخصصة في كل طلب لا تقل عن 22 ألف ليتر.

وأوضح المصدر أن الكميات التي يتم التعاقد عليها متغيرة حسب العقود والتوريدات التي تصل، إضافة إلى ما يتم إنتاجه محلياً، وهنا يأتي دور شركة محروقات التي تقوم بتوزيع كل ما يتم إنتاجه واستيراده من مادة البنزين، مضيفاً إن الأمر يصبح بيد لجان المحافظات بعد عمليات التوزيع وهو مرتبط بعدالة التوزيع ومستوى المراقبة وضبط المخالفات.

وأشار المصدر المسؤول في “شركة محروقات” إلى أن حاجة دمشق وحدها فقط تصل إلى مليون ليتر بنزين يومياً، حيث يتم التوزيع في دمشق على 23 محطة وقود منها 12 محطة وقود للقطاع الخاص، و11 محطة وقود للقطاع العام، مشيراً إلى أن مذكرة التفاهم التي وقعت مع محافظات دمشق تنص على تنفيذ عشر محطات وقود تابعة لشركة محروقات في دمشق وضواحيها، وقد دخل الخدمة 5 محطات منها، وعند الانتهاء من تجهيز كل محطة تدخل في الخدمة على الفور.

وأوضح المصدر في «محروقات» أن الازدحام على محطات الوقود في دمشق له عدة أسباب منها أن محطات الوقود في دمشق تغذي حاجتها وحاجة السيارات العابرة التي تأتي من المحافظات الأخرى وخاصة المحافظات الجنوبية درعا والسويداء والقنيطرة، إضافة إلى الاحتكار من قبل بعض أصحاب محطات الوقود بهدف تهريب جزء من الكميات المخصصة لها من مادة البنزين، وبيعها في السوق السوداء بأعلى سعر متاح حيث أصبح هناك أسعار مختلفة لمادة البنزين في السوق السوداء حسب كل محافظة، وهذا الأمر يتطلب المزيد من الرقابة التموينية وتكثيف التعاون بين لجان المحافظات وفروع شركة محروقات ومديريات التموين لرفع مستوى ضبط المخالفات.

والجدير بالذكر أن عدد ناقلات النفط التي تصل على الخط الإئتماني الإيراني قد انخفض من ثلاث ناقلات شهرياً إلى ناقلتين، وفي خلال الشهر السادس الماضي تم تعديل سعر ليتر مادة البنزين ليصبح 225 ليرة سورية بدلاً من 160 ليرة، مع وجود قرار لدى الحكومة السابقة بالتريّث في منح تراخيص إنشاء محطات وقود خاصّة جديدة في المحافظات، حتى نهاية العام الجاري، وذلك بسبب كثرة طلبات الترخيص المقدّمة، ما يثير الريبة في حجم الأرباح التي تحققها أي محطة وقود، حيث وصل عدد محطّات الوقود الخاصة المرخّصة في سورية 2224 محطة، وبسبب ظروف الأزمة الحالية وخروج عدد من المناطق عن السيطرة، تقلّص العدد ليصل إلى نحو ألف محطة، بينما تمتلك الشركة السورية لتخزين وتوزيع المواد البترولية (محروقات) حالياً 29 محطة وقود موزّعة في محافظات القطر كافة.

الوطن

اقرأ أيضا

10-24-660x330

خميس لرئيس وأعضاء غرفة تجارة حلب: تقديم التسهيلات اللازمة لإحداث نقلة حقيقية بأداء القطاعات الاقتصادية في حلب

ترأس المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء اليوم اجتماعا ضم رئيس وأعضاء مجلس إدارة غرفة ...

error: نعتذر ... لايمكن نسخ النص